وللكلام بقية..أرشيف القسم

سَراب سَراب
كيف حالك يا صديقي؟ أنا منذ سقطت ذراعي لم أجد ضالتي في هذا الدرب الممل، سمعت يوماً أنّ في نهاية المطاف أعياداً تنتظرنا ، انا لأجل ذلك يا عزيزي عازم رغم الثقل، رغم الفقد،ورغم طول المسير، يراودني طيف يش ... المزيد

2023.02.02 08:48

هروبٌ بلا مأوى 2023-01-28

هروبٌ بلا مأوى
 لا بأس يا صديقي من حين لآخر أن تنفرد هناك مع روحك و نفسك المرهقة تعيد ترتيب الأشخاص الّذين تبعثروا عند مفارق الأزمات و رياح الهمّ التي ألمّت، كما لا بأس أيضاً من فتح خزانة قديمة أهملتَ بداخلها ذكرياتٍ بمن فيها ظناً منك أنها أصبحت رثة بالية لا تصلح لحاضر ولا لصداقات، قد غفلنا أن الأشياء المتروكة هناك، تلك التي لا تمتد اليها الايدي لزمن، و لم ينل منها ضوء يبهت بريقها او برد يجفف معالمها ، قد ت ... المزيد

على قيد الفرح 2023-01-17

على قيد الفرح
 تسائلني فتاة في حينا عن بقايا أحلامٍ منسية في خبايا الحي، بين العشب النابت في الجدران العتيقة، على حبالٍ مهترئة فوق السطوح لا زالت تعاند الشمس والريح صامدة، عن ضجيج كان يملأ الأرجاء، يعدوا الصبية على عجلٍ في الأروقة لاهثين للوصول إلى عتبة الدار، متشوقين للعيون التي تنتظرهم خلف الباب باسمة، عن فتياتٍ غزلنَ أحلامهنّ هناك على الشرفات المطلّة ناحية الأفق البعيد، مع خيوط الصوف و الحرير، مع القشّ ... المزيد

في رحاب عامٍ جديد 2022-12-28

في رحاب عامٍ جديد
 هذا عامٌ آخرَ يستحقُّ الإمتنان… مسرعاً كقطارِ العمرِ، مثقلاً بالذكرياتِ التي أفرحتْ و أبكتْ، خالعاً نعليهِ على أعتابِ عامٍ جديد، يطوي العامُ المُنصَرِمُ آخرَ صفحاتِه. رتابةٌ لمْ نملّها في نهاية كلِّ سنة! نحنُ نودّعُ الأحبّةَ بالدموع، ونفارقهُم بحزنٍ و أسى، إلّا سنيّ عمرنا، ففي كلّ مرةٍ نحتارُ في مراسمِ الإحتفالِ بمضيّها و تغمرُنا النشوةُ لخسارتها، لعلّنا نعدُّها أحمالاً تزولُ و نرى ... المزيد

عن "نون" الغار و الياسمين ...عن الجنوبيات 2022-12-26

عن "نون" الغار و الياسمين ...عن الجنوبيات
بقيّة الكلام هنا ستكون بالحبر الورديّ على صفحاتٍ ناصعة كوجه الجنوبيّة الجميل… يحكى أن جدّاتٍ جنوبيّاتٍ غزلن من خيوط الشمس راياتِ عزّ ناصعة و أنجبنَ للوطن نساءً لا يثنيهنّ عن المجد شيئاً… عن أمّهاتٍ قد حنّينَ الأكف بالتراب، و زيّن صدورهنّ بالنرجس و الياسمين، فماجت سهولنا قمحاً وشِعرا، عن أيادٍ حاكت الصبر وشاحاً فأنارت في سماء الليل نجما، عن قلوبٍ أوقدت من زيتها ناراً وحبّا… ... المزيد

ميلاد المخلّص في السنين العجاف 2022-12-24

ميلاد المخلّص في السنين العجاف
 على وقع أجراس العيد و تراتيل الميلاد، كيف استعد اللبنانيون للعيد هذا العام و ما هي أمنياتهم التي سوف يرسلونها لل"مُخلّص"؟ أقبل شهر كانون الأوّل كعادته من كلّ عام حاملاً معه تباشير الميلاد، المناسبة التي لم تعد حصريّة لطائفةٍ أو مذهب في بلد تقاطعت فيه شبكة الحياة الإجتماعية ليتشارك أبناؤه مناسباتهم الدينيّة والإجتماعية على اختلاف طوائفهم والمذاهب. في الأعوام الّتي سبقت الأزمات الأ ... المزيد

المونديال بين الحضارة و العنصرية 2022-12-21

المونديال بين الحضارة و العنصرية
 هل نجح لاعبو كرة القدم في المونديال ركل العنصريّة بأقدامهم؟ كيف ظهر المونديال في مرآة الثقافة و الإنسانية هذا العام؟ مشاهدُ كثيرةٌ علقت في أذهان الجماهير المتابعة للحدث الرياضي ولم تفارق الهواة ممّن يتتبعون النتائج فقط لإشباع فضولهم المعرفي لا أكثر، ومن بين تلك الصور صورة اللاعبين المغربيين الّذين قدّموا صورة رائعة عندما رفعوا العلم الفلسطيني إلى جانب العلم المغربي،و كان المشهد جميلاً وأش ... المزيد

"وطنٌ ولكِن ! " 2022-12-19

"وطنٌ ولكِن ! "
 في بلدٍ يكابد شعبه تحت وطأة أزمة لم يشهدها من قبل، تمزق سياسي معتاد يقابله تكاتفٌ اجتماعيٌ فهل فعلت الأزمة ما عجزت عن فعله "البحبوحة" التي لم ينعم بها اللبنانيين مطوّلاً؟؟ من الجنوب إلى بيروت مسارٌ لا يتخطى بضع كيلومتراتٍ إلا أنّه يمثّل مشهداً مصغّراً من مشاهد الحياة الإجتماعية في لبنان، لقد عادت مشاهد البؤس بقوّة إلى الشارع بصورٍ متنوعة: شبان يحملون بضائع متواضعة يتوسلون المارة ب ... المزيد
«  ‹  1  ›  »
أرشيف القسم