النائب قعقور لـ"آسيا": عدم حضور اجتماع دار الفتوى رفضأً للإصطفافات الطائفية

يوسف الصايغ - بيروت

2022.09.24 - 07:43
Facebook Share
طباعة

أكدت عضو كتلة النواب التغيريين النائب حليمة قعقور في تصريح خاص لوكالة أنباء آسيا ان "قرارها بعدم حضور اجتماع دار الفتوى يأتي إنسجاماً مع وجهتها ورؤيتها الوطنية العلمانية، والتي تمت ترجمتها من خلال حزب لنا الديمقراطي الاجتماعي الذي ساهمت بتأسيسه، حيث ينادي بفصل الدين عن الدولة، وعليه تشدد على رفضها للنهج السائد في لبنان، لجهة الاصطفافات الطائفية والمذهبية وتدخل رجال الدين في السياسة، لأن الوطن لا يقوم على تدخل الدين في السياسة".


وتضيف قعقور: "هذه الاصطفافات الطائفية لا يمكن ان تخرجنا من الازمة فالانهيار قائم والناس لا تحصل على ابسط حقوقها، والجامعة اللبنانية مهددة بالاقفال، فهل الاصطفاف الطائفي هو الحل أم أنه يزيد الأزمة؟، وتجيب:"بالطبع هذا ليس حلا للأزمة واعطاء الاطمئنان لأي مكون طائفي هو شعور مزيف، والبديل الصحيح يكون من خلال مشروع بناء الدولة".


واذ تنفي قعقور علمها بخلفية الدعوة التي وجهها السفير السعودي في لبنان للنواب المشاركين بلقاء دار الفتوى، تؤكد على أهمية استعادة العلاقة مع السعودية ودول الخليج عموما، ولكن ليس على اساس طائفي بل انطلاقا من العلاقة بين دولة ودولة اخرى، وليس على أساس علاقة من طائفة لدولة".


وعلى صعيد الجولة التي قام بها نواب التغيير على القوى السياسية للبحث باستحقاق رئاسة الجمهورية، تشير قعقور الى ان الاجواء ايجابية، ونحن بصدد التحضير لإطلاق الجولة الثانية من المشاورات، وتلفت الى ان الجميع أبدوا ايجابية بالموضوع، ونحن سنعلن نتيجة ما وصلنا اليه خلال الجولة الاولى، وذلك قبل اطلاق الجولة الثانية من المشاورات مع باقي القوى السياسية". 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 5