باسم ياخور يبكي والسبب شقيقتاه

2020.12.01 - 08:45
Facebook Share
طباعة

 حلّ النجم السوري باسم ياخور ضيفاً على برنامج "هذا انا" الذي تقدمه الزميلة ندى الشيباني على تلفزيون " أبو ظبي " .

وتحدث باسم خلال البرنامج عن الكثير من المواضيع الفنية والعائلية. وتلقى باسم رسالتين فيديو من شقيقتيه ديمة وداليا ما جعله يتأثر وتدمع عيناه وخصوصاً أنهم لم يلتقوا منذ سنوات طويلة .
وقالت أخته ديمة التي تتواجد في الولايات المتحدة الأمريكية برفقة عائلتها منذ زمن طويل : حبيب قلبي باسم .. لا تتخيل كم أنا مشتاقة لك وكم أتمنى ان تجتمع في فرصة قريبة إنشاء الله وأن نجمع أولادنا الحلوين .. أولادي زين وسارة يفرحان جداً عندما يشاهدانك على التلفزيون وهما فخوران بك .. ولا تعرف كم أنا فخورة بك عندما أشاهد أعمالك الجديدة وعندما أرى استعدادك الدائم لتحدي نفسك وأن تقوم بالتجديد ".
بينما قالت شقيقته داليا : " باسم ليس فقط أخي بل هو صديق و سند وغالي جداً على قلبي وسعدت جداً عندما اجتمعنا الصيف الماضي وقضينا وقتاً من أجمل الأوقات التي أقضيها منذ سنوات وإن شاء الله نجتمع عن قريب " .
وبعد مشاهدة باسم لشقيقتيه بكى وتأثر كثيراً وقال: " ديمة هي شقيقتي الاصغر مني مباشرة وتعيش في أمريكا وهي مهندسة عمارة ومتزوجة من طبيب جراح قلب ناجح جداً وتعيش في الولايات المتحدة منذ اكثر من 15 عاماً " .
وأضاف : "أما داليا فدرست الأدب الفرنسي وتعيش في كندا وتعمل في مصرف مهم جداً وبمركز إداري كبير وهما نماذج ناجحة وأنا أفخر بهما وهما سندي وأنا سندهما ".
وأضاف باسم : "ضمن الظروف التي مررنا بها انقطعنا عن بعضنا لسنوات طويلة ولم ألتق بديمة منذ أكثر من عشر سنوات والتقيت بداليا في سورية العام الماضي بعد أن مضى سنوات طويلة لم نلتق خلالها ".
 
ولفت باسم إلى أن "ما يؤلمه أن ابنه وأولاد شقيقتيه لا يعرفون بعضهم فابنه روي بلغ العشر سنوات ونصف ولا يعرف أولاد "ديمة" و"داليا". بينما أولاد شقيقته يعرفان بعضهم البعض كونهم يستطيعون تبادل الزيارات بين أمريكا وكندا ".
وقال باسم: " هذه هي الحياة ليس فيها أمر سهل ولا يستطيع الإنسان تحقيق الشرط المثالي لكل شيء ".
وعن رأيه باقتحام الجميلات وعارضات الأزياء للدراما وهل هو بمثابة إعلان لإفلاس الدراما قال باسم : " لنكن صريحين اليوم جزء كبير من الأعمال التي يتم ترويجها تعتمد على نص غير مفهوم وعدم اهتمام بالسيناريو فنرى قصصاً لا نعرف كيف تم تركيبها لكن الأهم هو تواجد الشاب الوسيم والصبية الجميلة. وبرأيي هذا النمط لا يصنع دراما وإنما إن صنع أعمالاً تلفزيونية يصنعها كموضة ولا يمكن أن تستمر وتمر مرور الكرام " .
وأوضح باسم أنه ليس ضد أن يتواجد ممثل جميل وممثلة جميلة وتواجد سيارات فخمة و ديكورات مميزة لكن بشرط أن تخدم القصة لا أن تكون القصة ثانوية وتلك المواضيع هي الأساس.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 9