المرجعيات الإسلامية تتوحّد بدعوتها السياسيين اللبنانيين إلى الإسراع بتشكيل الحكومة

إعداد - أحمد درويش

2020.11.06 - 02:00
Facebook Share
طباعة

 
تحظى مسألة "تشكيل الحكومة في لبنان باهتمام ومتابعة مختلف شرائح اللبنانيين، وتتوالى ردود أفعال الجميع حول أخر الإعلان عن التشكيلة الحكومية، وعلى رأسهم المراجع الدينية التي دعت جميعها للإسراع بالإعلان عن تشكيلة الحكومة الجديدة والإسراع في إنقاذ البلاد من المصير المجهول الذي ينتظرها.
فقد حذر المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان من مغبة التأخير في تشكيل الحكومة، "فالمركب أصبح بلا قائد، والخيارات قليلة، ونحن أمام الامتحان الصعب، وليس أمام المسؤولين المعنيين بتشكيل الحكومة سوى الخروج من عقلية الفعل الماضي، بتغيير المعايير السياسية التي اعتمدوها، والذهاب إلى المستقبل، باختيار الأسماء الكفوءة والمختصة لإدارة المؤسسات، فالمسؤولية وطنية وأخلاقية وإنسانية، وكفانا زبائنية وحواشي" كما قال.
بدوره، قال العلامة السيد علي فضل الله إنه "لا يزال التباطؤ يطبع مسار تأليف الحكومة، وكأن البلد بألف خير، وكأن اللبنانيين يستطيعون الانتظار طويلا. ومن هنا، فإننا ندعو القوى السياسية المعنية بتأليف الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها تجاه الناس الذين أودعوهم مواقعهم وحملوهم مسؤوليتهم، بأن يخرجوا من أنانياتهم وحساباتهم الخاصة ومصالحهم الفئوية والطائفية" على حد قوله..
فيما دعت جبهة العمل الإسلامي في لبنان إلى "الإسراع في تشكيل حكومة المهمات، على أن تكون تكنوسياسية، يشارك فيها الجميع على قاعدة إنقاذ البلد من أزماته المتعددة التي يتخبط فيها، ولا سيما الأزمات المالية والاقتصادية والمعيشية، والملفات الحياتية والبنى التحتية كأزمات الكهرباء والماء والنفايات والبنزين والمازوت.
تلك المواقف صدرت اليوم الجمعة خلال الصلاة، ما يعكس حالة الاحتقان التي وصل إليها الشعب والذي دفع برجال الدين جميعاً للحديث عن نفس المسألة التي باتت تؤرق البلاد والعباد .
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 9