"روس كوسموس" تطلق عام 2026 صاروخا متعدد الاستخدام

2020.10.06 - 12:08
Facebook Share
طباعة

 وقعت مؤسسة "روس كوسموس" الروسية في 5 أكتوبر مع مركز "بروغريس" الروسي للصواريخ الفضائية اتفاقية تصميم صاروخ متعدد الاستخدام يعمل بغاز الميثان البيئي.


وقال ناطق باسم مركز "بروغريس" إن المشروع الذي تم توقيعه يقضي بأن تنشأ في مطار "فوستوتشني" منصة يطلق منها صاروخ "أوريول" متعدد الاستخدام والعامل بالميثان (الغاز الطبيعي المسال) والأكسجين.

وأوضح أن المرحلة الأولى من الصاروخ المذكور ستعود إلى الأرض حيث ستهبط في أحد المطارات العسكرية أو المدنية.

وقال إن المرحلة الثالثة المعادة إلى الأرض يعمل على تصميمها منذ عام 2016 مكتب تصميم الأجهزة الأوتوماتيكية التابع لشركة "إينيرغوماش" الإنتاجية العلمية في مدينة فورونيج الروسية.

ومضى قائلا إن كلفة تصميم وتصنيع الصاروخ تقدر بـ70 مليار روبل، ما يعادل نحو 900 مليون دولار. وأضاف أن الصاروخ يصمم وينتج لأول مرة في تاريخ الفضاء الروسي آخذا بالحسبان مهمة سيقوم بأدائه.

ويتصف صاروخ "آمور" الروسي الواعد ببعض المواصفات التقنية المميزة، ومن بينها تصنيع خزانات الوقود باستخدام المواد المشكلة الحديثة، زيادة حجم الرأس الانسيابية للصاروخ، استخدام سبائك جديدة في تصميم الصاروخ وما إلى ذلك.

ويتوقع أن يطلق أول نموذج اختباري للصاروخ بحلول عام 2026 من مطار "فوستوتشني" بشرق روسيا.

يذكر أن الميثان (الغاز الطبيعي المسال) يعد نوعا رخيصا من الوقود. ويستخدمه حاليا عدد من مرافق الصناعة الروسية حيث تم وضع التكنولوجيات المتقدمة الخاصة باستخدامه ومعالجتها، الأمر الذي يمكّن الصناعة الفضائية الروسية من الاستعانة بحلول هندسية جاهزة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 10