مسؤولون في لبنان يعزون قائد الثورة باستشهاد الرئيس الايراني

2024.05.20 - 09:33
Facebook Share
طباعة

وجه كل من رئيس حكومة لبنان نجيب ميقاتي ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ووزارة الخارجية اللبنانية رسائل الى قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي خامنئي معزين باستشهاد الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي ومرافقيه في حادث سقوط مروحية امس.

ووجه رئيس حكومة لبنان نجيب ميقاتي برقية الى قائد الثورة الاسلامية السيد علي خامنئي معزيا بوفاة الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان ووفد مرافق في حادث سقوط مروحية في مرتفعات أذربيجان الشرقية.

من جانبه بعث رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري برسالة لقائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي تقدم فيها بالتعزية بإستشهاد الرئيس الايراني إبراهيم رئيسي ومرافقيه في حادث تحطم مروحية في محافظة أذربيجان الشرقية.

وجاء في نص الرسالة :
سماحة قائد الثورة الإسلامية في إيران آيه الله السيد علي الخامنئي حفظكم المولى .
بسم الله الواحد الباقي وجهه بعد فناء كل شيء ، وبتسليم بمشيئته ورحمته التي وسعت كل شيء ، ورضى بقضاءه الذي لا يُرد ، تفقد الجمهورية الإسلامية في إيران والعالم الإسلامي ونفقد معهما في لبنان ثلة من القادة الطليعيين الذين واكبوا الثورة ، ثواراً وأئمة وقادة ثم شهداء وفي مقدمهم فخامة رئيس الجمهورية السيد الشهيد إبراهيم رئيسي ومعالي وزير الخارجية الدكتور حسين أميرعبد اللهيان ورفاقهما الشهداء الذين قضوا بحادثة تحطم المروحية في محافظة أذربيجان الشرقية .

واضاف بري في رسالة التعزية : إننا وأزاء هذا المصاب الجلل الذي أصاب الجمهورية الإسلامية الإيرانية وثورتها وأصابنا في لبنان حسبكم وحسبنا قوله تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم (وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون ) صدق الله العظيم .

وتابع بري: بإسمي الشخصي وبإسم المجلس النيابي وبإسم الشعب اللبناني نتقدم من سماحتكم ومن الشعب الإيراني بأسمى آيات العزاء، سائلين المولى العزيز القدير بأن يلهمكم وذويهم عظيم الصبر والسلوان وأن يسكن شهداء هذه الحادثة الأليمة وسائر الشهداء الفسيح من جنانه الى جوار الأولياء والصديقين وحسن أولئك رفيقا ، وأن يمنحكم سبحانه وتعالى الصحة والسداد في قيادة الجمهورية الاسلامية الإيرانية وثورتها نحو المزيد من المنعة والقوة والإقتدار إنه سميع مجيب.

هذا وأعربت وزارة الخارجية اللبنانية عن حزنها وأسفها العميقين على استشهاد الرئسي الايراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان وأعضاء الوفد المرافق بحادث تحطم الطائرة المروحية التي كانت تقلهم.

وأكّدت وقوفها إلى جانب حكومة إيران وشعبها في هذا المصاب الاليم، وتتقدم منهم ومن عائلات الضحايا بأحر التعازي وأسمى مشاعر المواساة سائلة للضحايا الرحمه، وللإيرانيين عموما، الصبر والسلوان.

يذكر انه استشهد الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي ومرافقيه أمس الاحد اثر تحطم مروحيتهم في مرتفعات آذربايجان الشرقية .

وكانت مروحية رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي قد تعرضت لحادث ما ادى لتحطمها واستشهاده وجمع مرافقيه، عقب مشاركته في مراسم افتتاح سد "قيز قلعة سي" وفي طريق العودة إلى تبريز.

واقلت المروحية بالإضافة إلى الرئيس رئيسي، وزير الخارجية امير حسين عبداللهيان وممثل الولي الفقيه في محافظة آذربيجان الشرقية السید محمد علي آل‌ هاشم وحاكم المحافظة مالک رحمتی إلى جانب مرافقين والطيار. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 4