معلومات ستفاجئكم عن "بيتكوين".. إكتشفوا تفاصيلها

2024.03.04 - 03:26
Facebook Share
طباعة

 بمساعدة الشركات المالية الأميركية العملاقة، فإن سعر البيتكوين على وشك الوصول إلى أعلى مستوى له على الإطلاق.


ونشر موقع "بي بي سي" التركي، تقريراً قال فيه إن البنوك الاستثمارية، مثل "فيدلتي" و"غراي سكيل" و"بلاك روك"، تستثمر مليارات الدولارات في هذه الأصول الرقمية، والتي شهدت تقلبات كبيرة في الأسعار؛ حيث أصبحت هذه المؤسسات القوية تُعرف مؤخرًا باسم "حيتان البيتكوين".


وأوضح الموقع أن السبب في ذلك هو أنه يمكن إنتاج 21 مليون عملة بيتكوين فقط، وقد تم بالفعل استخراج 19 مليون منها، ولكن معظمها ليس في السوق.


وطرح الموقع عدداً من الأسئلة قائلًا: إذن من هي المنظمات أو الأفراد الآخرين المعروفين باسم حيتان البيتكوين؟ وماذا يعني هذا التغيير بالنسبة للعملات المشفرة، والتي تم تصميمها في الأصل لتكون أموال إنترنت لامركزية؟


وفي السياق نفسه، استعرض الموقع، عددًا من البيانات التي تم تجميعها مباشرة من الأبحاث والمعلومات المنشورة، والتي توفر نظرة ثاقبة حول كيفية توزيع البيتكوين، وذلك حتى صباح يوم 29 شباط.


هل ستضيع عملات البيتكوين إلى الأبد؟

 

ذكر الموقع أن تقديرات عدد عملات البيتكوين المفقودة إلى الأبد تتراوح من 3 ملايين إلى 6 ملايين؛ حيث يمكن فقدان عملات البيتكوين عندما ينسى المستخدمون تفاصيل محافظهم الرقمية لأنه لا توجد "خدمة عملاء" للعملات المشفرة.


وبعض عملات البيتكوين المفقودة هي تلك التي تم الحصول عليها للاستخدام الإجرامي وتركت دون تغيير. ووفقًا لمستثمري العملات المشفرة في شركة تحليل "البلوكتشين" البريطانية إيليبتيك، فإن 3.15 مليون عملة بيتكوين ظلت خاملة لأكثر من 10 سنوات.


ووفقًا لبعض المحللين؛ فإنه يمكن أيضاً اعتبار عملات البيتكوين التي كانت موجودة لمدة 5 سنوات، ولذلك يمكن إضافة الملايين من عملات البيتكوين الجديدة إلى هذه الكومة من الخسائر.


وهناك تقدير تقريبي بأنه تم فقدان 3.5 مليون عملة بيتكوين. ومع ذلك فإن هناك أيضًا احتمال أن تكون العملات المشفرة الخاملة البالغ عددها 1.1 مليون مملوكة لمنشئ بيتكوين المجهول.


لذلك، فعندما نزيل هذا الجزء، بحساب حذر، يمكن القول إن 2.4 مليون، أي ما يعادل 11 بالمائة من جميع عملات البيتكوين، قد ضاعت.


أسواق العملات المشفرة

وأوضح الموقع، خلال التقرير نفسه، أن أسواق العملات المشفرة تعمل كبنوك للمستخدمين، ويمكن استخدام العملات التقليدية مثل الدولار أو الليرة التركية لشراء البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى في هذه الأسواق.


ووفقًا لشركة أبحاث العملات المشفرة "كي 33" ومقرها النرويج، فإن كمية البيتكوين المجانية أو المملوكة للعملاء في الأسواق تبلغ 2.3 مليون.


وتشير التقديرات إلى أن منصة بينانس، وهي أكبر بورصة للعملات المشفرة في العالم، تمتلك 550 ألف عملة بيتكوين، وتليها بيتفينكس (403 آلاف، وكوين بيس (386 ألفًا)، وروبين هود (146 ألفًا)، وأو كي إكس (126 ألفًا)، ويُعتقد أن حوالي 11 بالمائة من جميع عملات البيتكوين موجودة في البورصات.


وحذّر الموقع من أنه "قد يؤدي ترك عملاتك المشفرة في البورصة إلى حدوث مشكلات في بعض الأحيان. فعلى سبيل المثال؛ عندما انهارت بورصة إف تي إكس، لم يتمكن عملاؤها من الوصول إلى استثماراتهم".


ويجادل بعض المستثمرين الأصوليين بأن الاعتماد على البورصات التقليدية يتعارض مع فلسفة تأسيس البيتكوين.


تلك التي سيتم تعدينها

 

وأوضح الموقع أن "تصميم البيتكوين يسمح بإنتاج 21 مليون وحدة فقط، ويمكن تعدين كل عملة مشفرة من خلال شبكة كمبيوتر عالمية، وتعمل أجهزة الكمبيوتر المملوكة لمعظم شركات تعدين البيتكوين الكبرى مثل المحاسبين؛ حيث تتّبع معاملات البيتكوين، وفي المقابل، تتم مكافأتهم تلقائيًا بالبيتكوين".


وتتناقص كمية العملات المشفرة التي تتم بمرور الوقت، وسوف تنخفض إلى النصف مرة أخرى في نيسان؛ وبالتالي، فإن كمية البيتكوين المتوفرة سوف تستمر في الانخفاض.



وأضاف الموقع، أنه "لا يزال هناك حاجة إلى تعدين 7 بالمائة من عملات البيتكوين، ومن المقدر أن يتم إنتاج آخر عملة بيتكوين في عام 2140".


مخترع البيتكوين ساتوشي ناكاموتو

 

زأكد الموقع أن "مخترع البيتكوين المجهول، يحتفظ بحوالى 1.1 مليون عملة بيتكوين في محافظ تم إنتاجها لأول مرة في سنة 2009، ولم تتحرك عملات البيتكوين هذه منذ سنوات ولا أحد يعرف من هو ساتوشي أو ما إذا كان على قيد الحياة أم لا".


كذلك، أشار إلى أنه "إذا كان لا يزال على قيد الحياة، فإن ثروة ساتوشي ناكاموتو تجعله في المرتبة الـ22 من أغنى شخص في العالم، وتصل إلى نسبة 5% من جميع عملات البيتكوين".

 

شركة برمجيات التشفير "بلاك ون"


ونقل الموقع عن الرئيس التنفيذي لشركة برمجيات العملات المشفرة "بلاك ون"، إن شركته واصلت شراء البيتكوين بعد شرائها في العملية الأولى ما قيمته 140 ألف دولار في سنة 2020.


لذا، فمن المرجح أن يكون الرقم الحقيقي أعلى من ذلك بكثير، ولم ترد الشركة على سؤال الموقع حول هذا الموضوع.


 

السلفادور


 

وأورد الموقع أن رئيس دولة أمريكا الوسطى، السلفادور، المحب للبيتكوين، استخدم أموال شعبه من أجل شراء البيتكوين من خلال خطة استثمارية مثيرة للجدل في 2021، وتشير التقديرات إلى أن البلاد لديها 2800 عملة بيتكوين.


الناس

 

وأوضح الموقع أن كل ما تبقى هو تقدير مقدار البيتكوين الذي يمتلكه الأشخاص، وهو ما يمكننا تقديره بـ10.5 مليون بيتكوين، وهذا ما يعادل حوالي 50 بالمائة من جميع عملات البيتكوين الموجودة اليوم.


وقد يرتفع هذا الرقم إذا أخذنا في الاعتبار عملات البيتكوين الموجودة في البورصات، نظرًا لأن معظمها مملوكة أيضًا لأشخاص.


وأشار الموقع إلى أنه إذا كان عدد عملات البيتكوين المفقودة أعلى أو كانت كمية عملات البيتكوين التي تحتفظ بها حيتان العملات المشفرة أعلى مما نعتقد، فقد يكون العدد الفعلي أقل؛ حيث لا يعرف أحد على وجه اليقين عدد الأشخاص الذين يمتلكون عملة البيتكوين.


وتقدر شركة ريفر لتكنولوجيا العملات المشفرة أن عملة البيتكوين سيكون لديها 81.7 مليون مستخدم بحلول حزيران 2023، أو 1 بالمائة من سكان العالم

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 9