ريابكوف: روسيا لا تنوي الانسحاب من معاهدة الفضاء

2024.02.24 - 06:50
Facebook Share
طباعة

 علق نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف على الاتهامات الأمريكية لروسيا بالسعي لنشر أسلحة نووية في الفضاء، مؤكدا صعوبة مواصلة الحوار مع واشنطن حول الفضاء والاستقرار الاستراتيجي.


وأكد ريابكوف في تصريحات للصحفيين اليوم السبت، أن موسكو لا تفكر في الانسحاب من معاهدة الفضاء الخارجي للعام 1967، والتي تحدد مبادئ الاستكشاف السلمي للفضاء، مضيفا أن الولايات المتحدة هي التي تحاول منذ فترة طويلة تحقيق التفوق في الفضاء الخارجي "بما في ذلك في مجال الأسلحة".


وقال: "هذا هو أسلوبهم المعتاد عندما ينسبون نوايا غير موجودة للآخرين، وتحت هذه الذريعة يكثفون جهودهم الخاصة التي تتعارض مع مصالح الأمن الدولي وتتجاهل مقترحاتنا تماما"، مؤكدا أن روسيا، على النقيض من هذا النهج، تناضل من أجل إبقاء الفضاء خاليا من الأسلحة من أي نوع.


وشدد ريابكوف على أن الولايات المتحدة لم تقدم أي دليل لإثبات صحة اتهامها لروسيا بالتخطيط لنشر أسلحة نووية في الفضاء، وقال: "الأمريكيون يستخدمون الموضوع لأغراض دعائية، فيطلقون اتهامات لا أساس لها من الصحة، ولا تدعمها أدنى أدلة.. لقد أدرك العقلاء في المجتمع الدولي ذلك منذ فترة طويلة، ولا يمكنهم ببساطة أن يأخذوا الاتهامات الأمريكية من هذا النوع على محمل الجد".


واعتبر ريابكوف أن نشر الأسلحة النووية في الفضاء بشكل عام ليس أمرا ذي جدوى ولا يلائم الغرض، موضحا أن "تلك البيئة ليست مناسبة لنشر مثل هذه الأسلحة".


وكشف ريابكوف أن الاتصالات الأخيرة بين روسيا والولايات المتحدة بشأن مسألة نشر الأسلحة النووية في الفضاء لم تكن مثمرة على الإطلاق، وقال: "ليس هناك أي تقدم في هذا الموضوع ولا يمكن أن يكون. والسبب واضح - هو سخافة الاتهامات الأمريكية ضدنا بشأن نيتنا المزعومة لنشر أنظمة ما تحتوي على مكون نووي في الفضاء".


وتابع: "كما أكدنا عدة مرات في الآونة الأخيرة، وكما صرح الرئيس (الروسي فلاديمير بوتين)، ليس لدينا مثل هذه النوايا، فالأمريكيون يسعون إلى هدف وحيد هو شيطنة روسيا من خلال إطلاق اتهامات كهذه".


ولفت ريابكوف إلى أن الأمريكيين ينظمون باستمرار تسريب معلومات حول القضايا التي اتفقت روسيا والولايات المتحدة على إبقائها سرية.


وفيما يتعلق باستئناف الحوار حول الاستقرار الاستراتيجي، قال ريابكوف إن موسكو تنتظر أن تغير واتشنطن مسارها "العدائي"، وبعد ذلك ستصبح روسيا مستعدة "لتقييم جدوى مناقشة مثل هذه القضايا".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 6