اخبار من خضر عواركة للنائب العام التمييزي في لبنان

خاص آسيا

2023.03.21 - 11:38
Facebook Share
طباعة

 حضرة المدعي العام التمييزي الموقر
الموضوع: اخبار ضد اشخاص نافذين مجهولي الهوية بالنسبة لي معروفين لكل المتورطين في الجريمة ضدي.
حيث تبنى حزبيون ومشاهير لبنانيين وعرب تهمة اطلقتها صحيفة يديعون احرونوت الاسرائيلية ضدي بقلم كاتبين معروفين انهما من الاجهزة الامنية الاسرائيلية ويزعم المقال الموصول ربطا بهذا الاخبار بأني ناشر مدونة تسمى فيلكا اسرائيل واني قريب من سورية ومن الم قا ومة اللبنانية في حين اني لا علاقة لي بتلك المدونة ولا يربطني بها شيء سوى كثافة الاشاعات ضدي التي نشرها مشاهير لبنانيون وعرب تبنوا الاتهام الاسرائيلي وفوجئت مؤخرا بمعلومات صحفية وصلتني تزعم ان جهازا امنيا لبنانيا يتبنى التهمة الاسرائيلية ويعتبر معلومات يديعوت احرونوت مصدرا موثوقا.
إن المدونة المذكورة انطلقت في العام 2008 وتوقفت في العام 2012 ولم يعرف احد من اطلقها ولا من اوقفها لكنها كانت دائما تنشر ما يخدم السلطة السورية والمقاومة اللبنانية ولم تقم قط سوى بمهاجمة اسرائيل وكانت تنشر اكاذيب معظم الوقت ومرات كانت تنشر وثائق لا يمكن القول سوى ان جهازا امنيا تابعا لدولة يمكنه الحصول على مثل تلك الوثائق. ورغم نفي لتلك التهمة عشرات المرات يتابع المشاهير من لبنانيين وعرب ترويج منشوراتهم القديمة واعادة نشرها ما يجعل جريمتهم ضدي وكأنها تحصل اليوم.
علما ان لا اساس لكذبة يديعوت احرونوت بتاتا سوى الدعاية التي تستهدفني وتحرض علي وتشوه سمعتي وتدمر فرصي المهنية والتي دمرت ولا تزال تدمر استقراري النفسي والعائلي وتهدد اولادي بالدمار المهني كون سمعة الابناء ترتبط بسمعة أبائهم والأمر متعلق
لهذا أرجو أن تأمروا من يلزم لإنفاذ القانون في ملاحقة من ارتبكوا جريمة تبني تهمة اسرائيلية ضدي واجراء المقتضى القانوي في ملاحقة من زعموا وروجوا ولا يزالون يروجون باني ناشر ما يسمى مدونة وموقع فيلكا اسرائيل التي توقف مصدرها الاساسي وجرى خلق عشرات النماذج بنفس الاسم فقط لزيادة تشويه سمعتي وتهديد سلامتي وسلامة اسرتية في أمنها وسلامة اولادي الجسدية علما ان من يربطون بين المدونة وبيني لم يقدموا ولو دليلا واحدا سوى الاشاعات والاكاذيب والمزاعم التي تقوم على الظن لا اكثر.
واطلب من جنابكم ملاحقة الناشرين والمروجين واجبارهم على ازالة منشوراتهم وعلى الاعتذار وعلى كشف حقيقة انهم كاذبون ولا يملكون اي دليل على علاقتي بتلك المدونة كما اطلب من سعادتكم اجراء المقتضى القانوني بحق من يزعمون اني لي علاقة بالاجهزة الامنية السورية او اللبنانية التي كانت قد خاضت صراعا اعلاميا لم أكن جزئا منه بتاتا بل انا كاتب رأي مستقل لا علاقة لي باي حزب او دولة او جهاز امني .
فانا كاتب لي رأي انشره باسمي واتحمل تبعاته مع وجود عشرات المقالات التي اثبتت اني ناشرها فقط من خلال وجودها على مدونتي الشخصية awarki18.blogspot.com

https://www.ynetnews.com/articles/0,7340,L-3661269,00.html

 

 

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 4