تركيا تقصف مناطق قسد

اعداد سامر الخطيب

2023.02.08 - 11:14
Facebook Share
طباعة

يتواصل التصعيد التركي على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” والذي يتمثل باستهدافات برية بشكل شبه يومي، بالإضافة للاستهدافات الجوية من قبل الطائرات المسيّرة التركية.


وأصيب 4 عناصر تابعين لـ”مجلس منبج العسكري” من بينها إصابة بليغة أدت لبتر يد أحدهم أمس، جراء استهداف القوات التركية المتواجدة في قاعدتها ضمن قرية توخار في منبج شرقي حلب لنقطة عسكرية تابعة لـ” مجلس منبج العسكري” بصاروخ حراري.


وكان قد قتل عنصر من قسد بالقصف البري التركي على منطقة التروازية شرقي عين عيسى شمالي الرقة، بينما لم يسفر القصف البري عن سقوط قتلى مدنيين خلال شهر كانون الثاني ، 2023.


أما بما يتعلق بالاستهدافات الجوية من قبل المسيرات التركية فقد تم توثيق 8 استهدافات خلال الشهر الأول تسببت بمقتل 3 مدنيين بينهم طفل ومواطنة، و4 قتلى من العسكريين، وسائق سيارة، بالإضافة لإصابة أكثر من 3 أشخاص بجراح متفاوتة، وتوزعت الاستهدافات على النحو الآتي:
– 7 استهدافات على الحسكة أسفرت عن سقوط 2 مدنيين بينهم طفل، و4 قتلى عسكريين، وسائق سيارة، بالإضافة لعدد من الجرحى
– 1 استهداف على الرقة
ففي 2 كانون الثاني، قصفت طائرة مسيرة تركية منزلاً في قرية أوكا بناحية تل تمر شمالي غربي الحسكة.


وفي 3 كانون الثاني، قتل 3 من قيادات قوات سوريا الديمقراطية وأصيب آخر إصابة حرجة جراء استهدف طائرة مسيّرة تركية لموقع في تل طويل عند مدخل مدينة الحسكة الشمالي.


أما في 7 كانون الثاني، استهدفت طائرة مسيرة تركية، موقعاً ضمن قرية الخالدية، غربي ناحية عين عيسى الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية بريف الرقة، مما أسفر عن إصابة طفل بجروح نقل على إثرها إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.


وفي 11 كانون الثاني، تعرضت إحدى السيارات على الطريق الدولي الواصل بين مدينتي الحسكة والقامشلي الـM4، للاستهداف بطائرة تركية مسيّرة ما أدى لسقوط جرحى.


و بـ 12 كانون الثاني، استهدفت طائرة مسيرة تركية بصاروخ، سيارة مركونة في قرية قرملتو الواقعة على طريق عامودا –الحسكة، واقتصرت الأضرار على المادية فقط.


وفي 15 كانون الثاني، استهدفت طائرة مسيرة تركية، سيارة عسكرية بصاروخين، في المنطقة الواقعة بين قريتي كري موزان وقرقوب جنوب شرق عامودا شمال الحسكة.


وفي 18 كانون الثاني، استهدفت طائرة مسيرة تركية، سيارة على طريق القحطانية بريف محافظة الحسكة، ما أدى لمقتل سائق السيارة وطفل.


أما في 19 كانون الثاني، استهدفت طائرة مسيرة تركية موقعا بالقرب من الحاجز الأمني الجنوبي عند مدخل مدينة رميلان بريف القامشلي شمالي شرقي الحسكة، ما أدى لمقتل قيادي عسكري ورجل.


كما قتلت سيدة تنحدر من قرية تل هامان بريف القحطانية شمالي الحسكة، متأثرة بجراحها التي أصيبت بها جراء إصابتها بقصف لطائرة مسيّرة تركية بتاريخ 24 كانون الأول الفائت. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 7