تركيا ترفع حالة الإنذار إلى المستوى الرابع بسبب الزلزال

2023.02.06 - 09:02
Facebook Share
طباعة

 رفعت تركيا، الإثنين 6 فبراير/شباط 2023، حالة الإنذار إلى المستوى الرابع، على إثر الزلزال المُدمر الذي ضرب جنوبي البلاد فجر اليوم، وتسبب بسقوط عشرات الضحايا في كل من تركيا وسوريا، فيما تواصل فرق الإنقاذ عملياتها للبحث عن ضحايا، وذلك في وقت أعلنت فيه أمريكا عزمها تقديم مساعدات للمتضررين.

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، قال إن جميع فرق الإنقاذ والمساعدة في حالة تأهب، لإنقاذ المتضررين من الزلزال الذي ضرب ولاية قهرمان مرعش جنوبي تركيا، موضحاً أن وزارته رفعت حالة الإنذار إلى المستوى الرابع، وأن هذا الإنذار يشمل المساعدة الدولية.

أضاف صويلو أنه "حتى الآن وقعت 6 هزات تجاوزت شدتها 6 درجات، أكبرها 6.6 درجات"، ولفت إلى أن التحريات الأولية تؤكد وجود خسائر في الأرواح إلى جانب الأضرار المادية.

عقب تصريحات صويلو، قالت إدارة الكوارث والطوارئ التركية، إن الزلزال الذي بلغت شدته 7.4 درجة، أودى بحياة 76 شخصاً وإصابة 440 آخرين، وذلك حتى الساعة 8:45 بالتوقيت المحلي.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع التركية إن كتيبة المساعدات الإنسانية التابعة لها، مستعدة لتلبية مطالب إدارة الكوارث والطوارئ والمشاركة في عمليات الإنقاذ في الزلزال الذي بلغت شدته 7.4 درجة.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد علّق في وقت مبكر من فجر الإثنين 6 فبراير/شباط 2023 على الزلزال الذي ضرب البلاد، وقال في سلسلة تغريدات، إن كافة الوحدات المعنية في حالة تأهب وتقوم بعملها تحت إشراف رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد).

أوضح أردوغان أن وزارتي الصحة والداخلية و"آفاد" وإدارات الولايات وكافة المؤسسات الأخرى بدأت أعمالها على وجه السرعة، وأشار إلى إرسال فرق البحث والإنقاذ على وجه السرعة إلى المناطق المتضررة.

تأثر بالزلزال العديد من الولايات التركية المجاورة، إلى جانب بلدان مجاورة أيضاً خصوصاً سوريا، التي أعلنت وزارة الصحة فيها عن ارتفاع عدد ضحايا الزلزال إلى 111 قتيلاً، فضلاً عن إصابة 516 آخرين، وذلك حتى الساعة 8:45 بالتوقيت المحلي.

وقال الدفاع المدني السوري في شمال غرب إدلب الخاضع لسيطرة مقاتلي المعارضة إن الزلزال أدى إلى مقتل العشرات وإصابة المئات في المناطق التي يعمل فيها.

وقالت القوة المعروفة باسم الخوذ البيضاء في رسالة على تويتر: "لا توجد أرقام رسمية حتى الآن.. لكن أفادت أنباء بسقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى والعديد منهم محاصرون تحت الأنقاض".

يأتي هذا فيما أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، في بيان، أن الرئيس جو بايدن وجه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وشركاء حكوميين اتحاديين آخرين، لتقييم خيارات الاستجابة للمناطق الأكثر تضرراً في زلزال تركيا وسوريا.

سوليفان أشار إلى أن الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء التقارير المتعلقة بالزلزال المدمر، وفقاً لما أوردته وكالة رويترز.

يُشار إلى أن هذا الزلزال يُعد الأعنف في تركيا منذ سنوات.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 3