"الريجي" تواصل تسلم محصول التبغ من المزارعين

2022.11.12 - 12:42
Facebook Share
طباعة

تواصل إدارة حصر التبغ والتنباك "الريجي"، تسلم محصول التبغ من المزارعين الجنوبيين في 7 مراكز موزعة على المناطق والاقضية الجنوبية، بالتنسيق بين الريجي ونقابة مزارعي التبغ في الجنوب وفق أسعار تدفع بالدولار، بحسب ما اعلنه المدير العام لادارة الريجي ناصيف سقلاوي.

وأشار نائب رئيس الاتحاد العمالي العام رئيس اتحاد مزارعي التبغ في لبنان المهندس حسن فقيه في حديث الى "الوكالة الوطنية للاعلام" الى ان "عملية الشراء إنطلقت منذ 5 أيام وهناك سبعة مراكز في الجنوب: اثنان في النبطية وفي عيترون ورميش والضهيرة وصديقين والصوانه وصريفا.

وقال: "هذا العام تتم عملية الشراء بروح ايجابية، ونعتبر ان شراء الموسم هذا العام هو في مثابة إعادة الروح لأنه في العام الماضي كان الوضع الاقتصادي مترديا".

أضاف: "هذا العام بعد المبادرة الكبيرة والجيدة التي انبثقت من قبل ادارة حصر التبغ والتباك والمدير العام للريجي المهندس ناصيف سقلاوي لشراء المحصول بالدولار ،وبعد مفاوضات وسلسلة من الجلسات بيننا كنقابة وبين الادارة والاشراف من وزارة المالية وراعي هذه الزراعة دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري، تقرر شراء الموسم هذا العام بالدولار الاميركي".


وأشار الى ان "الاسعار جيدة وممتازة ونتمنى العام المقبل أن يكون أفضل، ونحن نريد لهذه الزراعة ان تبقى ونريد للريجي ان تزدهر أكثر وأكثر حتى نحفظ الكتلة النقدية التي تدخل على الجنوب والبقاع والتي تؤمن هذه الحركة الاقتصادية الضرورية للناس في ظل هذه الظروف الصعبة التي نمر بها وانعدام فرص العمل".

ولفت الى ان "هذا الدخان الذي يسلم اليوم يعتبر تبغا شرقيا بامتياز وجودته عالية المستوى، ويعتبر التبغ في لبنان من افضل الانواع، وانا زرت العديد من الدول في العالم ورأيت الفرق، فالدخان الذي لدينا يعتبر من افضل التبوغ الشرقية على الاطلاق واليوم الاسعار بالدولار، لأن كل المواد اصبحت تشترى بالدولار، ونحن نريد دعم المزارع وواجبنا ان نكون الى جانب أهلنا لأن الزارعة هي عماد اساسي من أعمدة الاقتصاد الثابتة والتي تؤمن فرص عمل واقتصادا ثابتا، لذلك لا بد من العودة الى الزراعة، واحياء كل الجهود التي تقوم بها ادارة حصر التبغ والتباك لجهة اقامة البرك الاصطناعية والمساعدة بالتنمية الريفية وفتح طرق زراعية ودعم المزارع".

واعتبر المزارع مرشد كعبور: "ان الأسعار ممتازة هذا العام مقارنة مع ارتفاع اكلاف الزراعة واحتياجاتها من حراثة للأرض والسماد واجرة اليد العاملة، ونتمنى ان تبقى الأسعار كما هي عليه بالدولار لانه بالليرة اللبنانية نخسر كثيرا لأننا نشتري اكلاف الزراعة بالدولار"، شاكرا للرئيس بري وسقلاوي دعمهما وتفهمهما مطالبنا".

كما نوهت المزارعة خيرية بركات بدعم الرئيس بري وسقلاوي للحفاظ على هذه الزراعة وتحقيق مطالب المزارعين. 

المصدر: الوكالة الوطنية

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 9