أسهم شركات الطيران "تحلق" مع تخفيف قواعد السفر

2021.09.27 - 05:26
Facebook Share
طباعة

 أدى تخفيف قيود السفر في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة إلى بث حياة جديدة في أسهم شركات الطيران الأوروبية.


وبرزت أسهم IAG SA مالك الخطوط الجوية البريطانية كنجم العرض في الأسبوعين الماضيين، حيث ارتفع بنسبة 21% بعد أن قال البيت الأبيض إن أميركا ستفتح أبوابها للأجانب الذين تم تطعيمهم وتخفيف متطلبات اختبار فيروس كورونا في المملكة المتحدة للوافدين الذين تم تحصينهم بالكامل. وصعدت أيضاً شركتا آير فرانس كيه إل إم، ودويتشه لوفتهانزا بقوة، وكذلك شركات الطيران الاقتصادية مثل رايان آير هولدينغز.


لكن المستثمرين منقسمون حول ما إذا كانت المكاسب يمكن أن تستمر وأن الصناعة كانت متخلفة لفترة طويلة.


ولا تزال شركات الطيران الأوروبية أقل بنحو 25% من مستويات ما قبل الوباء، مما يجعلها أقل أداءً مثل القطاعات الصناعية وتجارة التجزئة، والتي ارتفعت بنسبة تصل إلى 30% عما كانت عليه في ذلك الوقت. وقد يكون الحافز لإعادة فتح السفر الجوي هو ما يحتاجون إليه لتحقيق انتعاش أكثر استدامة، على الرغم من أن احتمال فرض قيود جديدة يمثل خطراً دائماً.


من جانبه، قال رئيس الأسهم البريطانية في لازارد أسيت مانجمنت، آلان كوستيس، إنه يجب على المستثمرين أن ينظروا "بجدية بالغة" إلى ما يسمى بقطاعات إعادة الفتح مثل السفر. "الفرص الآن، قد يجادل المرء بأنها أفضل بكثير، بشكل عكسي، مما كانت عليه على الأرجح لو لم يحدث الوباء".


وأضاف كوستيس في مقابلة إن ذلك بسبب القضاء على السعة الزائدة في الطائرات وغرف الفنادق والمطاعم. "كان هناك تغيير جذري".


موقف إيجابي مماثل اتخذته مامتا فاليشا، المحلل في شركة Quilter Cheviot، التي تدير حوالي 34 مليار دولار. والتي قالت: "ما زلنا نرى قيمة في قطاع السفر، لا سيما شركات الطيران التي تضررت بشدة ولا تزال بعيدة عن ذروتها في عام 2020".


بدأت الأخبار الإيجابية تتسارع. أدى تخفيف القواعد الأميركية إلى زيادة في الحجوزات من أوروبا إلى أميركا لشركة الخطوط الجوية الفرنسية KLM، التي أبلغت عن ارتفاع في حجوزات عيد الميلاد، بينما تمت ترقية التوصية لأسهم لوفتهانزا في تقرير حديث لـ غولدمان ساكس.


وبينما كان المحللون بطيئين في رفع التقديرات لشركات الطيران، فإن هناك إجماع على اتجاه صاعد للأسهم، فيما تشير بيانات جمعتها بلومبيرغ إلى أن القطاع قد يكون مربحاً مرة أخرى في غضون عام تقريباً.


ومع ذلك، قد يحتاج المستثمرون إلى التحلي بالصبر. قال ألاسدير ماكينون، المدير الرئيسي لشركة Scottish Investment Trust Plc: "أسهم السفر هي قصة العام المقبل". وقال: "لقد مضى هذا العام بالفعل من منظور السفر الترفيهي مع مرور موسم العطلات الرئيسي".


يمثل ظهور حالات كورونا في الوجهات الآسيوية الرئيسية أيضاً خطراً على بعض الشركات، مثل مجموعة إنتركونتننتال هوتلز غروب IHG، المدرجة في لندن، وفقاً لمحللة الأسهم في Sanlam المملكة المتحدة، هنا غوتش بيترز، التي تدير حوالي 4.9 مليار جنيه إسترليني.


وقالت: "تقييمات هذه الشركات لا تبدو مقنعة، ما نحتاجه هو انتعاش أكثر تزامناً، عالمياً، حتى تشهد هذه الأسهم زيادة كبيرة من هنا".


بالنسبة إلى غيفين لاوندر، مدير الصناديق في Legal & General Investment Management، يحتاج المستثمرون الذين يتطلعون إلى أسهم شركات الطيران إلى أن يكونوا قادرين على الوثوق في أن موجة إعادة الافتتاح التالية لن تتبعها انتكاسة أخرى.


قال لاوندر: "أعتقد أنه من الواضح جداً أن الناس يريدون السفر". "لذلك ستكون هذه تجارة جيدة في مرحلة ما، لكننا بحاجة إلى تلك الثقة بأنها ستكون أكثر قليلاً من بداية خاطئة".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 7