جولة جديدة من المفاوضات في درعا البلد

إعداد - عبير اسكندر

2021.08.03 - 11:21
Facebook Share
طباعة

 تعود الأطراف في درعا البلد إلى طاولة المفاوضات من جديد، بعد أن فشلت الجولة الأخيرة التي تم الإعلان عنها مساء أمس للتشاور بين الوجهاء واللجان الأمنية التابعة للسلطة السورية.

مصادر ذات صلة، بيّنت لـ "وكالة أنباء آسيا"، أن السلطة السورية متمسكة بقرار نزع السلاح من المدينة وفرض الاستقرار فيها، مشيرة إلى عدم تنازل اللجنة الأمنية عن هذا المطلب.

ونقلت المصادر عن أحد وجهاء درعا ما اقترحه على اللجنة الأمنية باسم عدد من الأهالي، حول المطالبة بأن يكون الطرف الروسي الضامن لنتائج المفاوضات بعدم العودة إلى الحل العسكري.

وخلال الساعات الماضية، أعلنت مصادر عسكرية عن إرسال تعزيزات إلى محيط المدينة لضبط الوضع الميداني، لافتة إلى عزم السلطة السورية على ترحيل من يرفض التسوية إلى الشمال السوري.

في حين رفضت عدة مجموعات مسلحة تسليم سلاحها وفكرة المغادرة من المدينة، ما أعاد الوضع إلى التوتر دون التوصل إلى حل نهائي يرضي جميع الأطراف.

وأشارت المصادر إلى تواصل حركة نزوح عدد من عائلات درعا البلد لخارج المدينة خوفاً من عودة الاشتباكات والأعمال المسلحة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 10