أول ميدالية ذهبية لقطر في الألعاب الأولمبية تثير الجدل

اعداد سامر الخطيب

2021.08.02 - 01:16
Facebook Share
طباعة

تصدر اسم الرباع القطري، فارس حسونة، مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي بعد تحقيقه أول ميدالية ذهبية في تاريخ مشاركات قطر في الألعاب الأولمبية.
وتوج الرباع القطري ذو الأصول المصرية بالميدالية الذهبية في منافسات رفع الأثقال للرجال وزن 96 كيلوغراما ضمن منافسات أولمبياد طوكيو 2020.
وسجل فارس حسونة 177 كيلوغرام في منافسات الخطف، و225 كيلوغرام في منافسات النتر، بوزن إجمالي 402 كيلوغرام وهو رقم قياسي أولمبي جديد.
ومن جهته، هنأ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، الرباع حسونة، وكتب في حسابه عبر تويتر: "نبارك للبطل فارس إبراهيم بالفوز بالميدالية الذهبية.. فخورين فيك".
وفي أول تصريح له، أهدى الرباع القطري بلاده أول ميدالية ذهبية أولمبية في تاريخها خلال أولمبياد "طوكيو 2020"، وقال بأن شعوره لا يوصف وهو يهدي هذا الإنجاز للشعب القطري.
وبعد فوز حسونة بذهبية الأولمبياد، انتقد كثيرون الاتحاد لمصري "لتخليه" عنه على حد قولهم.
فقال ممدوح نصرالله: "المصري فارس حسونة لاعب رفع أثقال، حصل على الجنسية القطرية بعد اتهامه للاتحاد بتجاهله لخلافات مع والده إبراهيم حسونة بطل مصر السابق، حصل مع قطر على برونزية بطولة العالم لشباب رفع الأثقال، ومن خمس دقائق حصل على ذهبية رفع اثقال باسم قطر هي الأولى في تاريخها شكراً".‏
وتساءل آخرون عن سبب تألق الشباب المصري خارج بلادهم، بينما هناك إخفاقات بالجملة داخل بلادهم على حد قولهم.
واعتبر مغردون أن مشاركة حسونة مع قطر منحته الميدالية الذهبية، ولكن تمثيله لمصر كان سيحرمه من المنافسة في طوكيو حاله كحال الرباعين المصريين. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 4