مستقبل أفغانستان بعد الانسحاب الأمريكي (ح1)

2021.07.19 - 01:44
Facebook Share
طباعة

تحدَّث "Nilofar Sakhi" في مركز "Atlantic council" عن مستقبل أفغانستان بعد الانسحاب الأمريكي, وقال أنَّ لكلِّ دولة في المنطقة مصالح محدَّدة تؤثِّر على مشاركتها في مستقبله, فلدى روسيا والصين وإيران, الكثير لتكسبه (أو تخسره) من عمليَّة السلام في أفغانستان( ), وقال "ياروسلاف تروفيموف" و"إحسان الله أميري" و"جيسيكا دوناتي", في "wsj" أنَّ الكثيرين في العاصمة الأفغانيَّة قالوا إنَّهم يخشون أن يمهِّد الانسحاب الطريق أمام حرب أهليَّة متجدِّدة، ربما حرب يلعب فيها بعض جيران أفغانستان دورًا أكثر أهميَّة بكثير, بل وهناك تخوُّف من أن تصبح أفغانستان سورية جديدة!( ), وقال "Wajahat Khan" في مركز Asia Nikkei"" أنَّ قرار بايدن بسحب جميع القوَّات الأمريكيَّة من أفغانستان, أدَّى إلى عدم الاستقرار الداخلي في البلاد، حيث يتصاعد العنف مع تحقيق طالبان المزيد من السيطرة في ساحة المعركة ضد الحكومة الأفغانيَّة والقوات الأجنبيَّة, لكنَّ قرار واشنطن بالانسحاب أثار أيضاً لُعبة إقليميَّة مع جهات فاعلة مختلفة, من الصين إلى تركيا ومن روسيا إلى الهند وإيران, وربَّما تتطلَّع تلك الدول إلى الاستفادة من فراغ السلطة الدبلوماسيَّة في كابول( ), وقال "أسفانديار مير"، من جامعة ستانفورد, أنَّه "بالنسبة للولايات المتَّحدة، فإنَّ مخاوفها الرئيسيَّة ستكون حول النفوذ الروسي والصيني وإيران, أو الهيمنة الباكستانيَّة, وقال "ستُقبل درجة من النفوذ الباكستاني, وستفضِّل احتواؤه على الأرجح, من خلال النفوذ الهندي والدور التركي".
خلال الانسحاب المرتقب وحسب "Arash Yaqin Saba Sattar" في معهد السياسة العالميَّة في واشنطن, قال لـ"national interest" إنَّ مدير وكالة المخابرات المركزيَّة سي آي إيه "ويليام جيه بيرنز" أكَّد البحث عن أصول استخباراتيَّة جديدة وموثوقة في أفغانستان بعد الانسحاب, في ظل عدم الاستقرار المتزايد في أفغانستان, وظهور منافسة القوى العظمى بين الولايات المتَّحدة والصين وروسيا, كما حاولت وكالات الاستخبارات الأوروبيَّة إعادة الاتصال بنجل "أحمد شاه مسعود"، زعيم المجاهدين الأفغان الشهير، الذي يسعى إلى إعادة التحالف السابق, فيما أطلق عليه المقاومة الثانية, وبينما لا يزال التحالف في مراحله الأولى، تشك مصادر المخابرات الغربيَّة في قدرته على توحيد الفصائل المتحاربة, ويبدو أنَّ التحالف المهيمن "غير البشتوني" تحت القيادة الطاجيكيَّة, من شأنه أن يُجبر زعماء قبائل البشتون عن غير قصد, على تفضيل "طالبان", كما أنَّ اقتراح استخدام القاعدة الجويَّة الباكستانيَّة لإجراء عمليَّات مكافحة الإرهاب, ثبت أنَّه يأتي بنتائج عكسيَّة, في ظل علاقات إسلام أباد التاريخيَّة مع طالبان, فهل سيكون من الصعب على الولايات المتَّحِدة حشد قدرة "مكافحة الإرهاب عبر الأفق"، أم أنَّ لديها بعض الخيارات القابلة للتطبيق, جنبًا إلى جنب مع اللاعبين الإقليميِّين( ).
وقال "Eliot A. Cohen" عميد كليَّة الدراسات الدوليَّة المتقدِّمة بجامعة جونز هوبكنز, مؤلِّف كتاب "العصا الكبيرة: حدود القوَّة الناعمة وضرورة القوَّة العسكريَّة", في تقرير "المركز الأطلسي للدراسات", أنَّ الانسحاب الأمريكي ليس نهاية الحرب, إنَّها مجرد نهاية مرحلتها الأمريكيَّة المباشرة, بدأت الحرب منذ أكثر من أربعة عقود، مع الغزو السوفيتي لأفغانستان، وشهدت مرحلتها الأمريكيَّة الأولى، في الثمانينيَّات، تدخلاً غير مباشر للولايات المتَّحدة لصالح المجاهدين المناهضين للسوفييت, ومن المؤكَّد أنَّ الحرب ستستمر إلى ما بعد الخروج الأمريكي, لن يكون هناك تقاسم للسلطة، ولا مصالحة، ولا سلام للشجعان, سوف تستمر الحرب، مع توجُّه الحافة إلى المحاربين الأصوليِّين.
وأضاف "Cohen" لروسيا والصين وإيران وباكستان والهند وجمهوريَّات آسيا الوسطى مصالحها الخاصَّة في هذه الحرب، ولا تريد جميعاً أن ترى انتصارًا صريحًا لطالبان, لذلك سيقومون بتمويل العملاء والوكلاء، وكذلك الولايَّات المتَّحدة في جميع الاحتمالات, ستبقى أفغانستان قِمرة القيادة لمنافسات القوى العظمى، فضلاً عن كونها موطنًا للأصوليَّة الإسلاميَّة, وقد يكون ثمن الخروج الأفغاني هو الحاجة إلى إظهار التصميم العسكري في مناطق ساخنة أخرى في أوروبا الشرقية أو الشرق الأقصى( ), وسنتاول المحدِّدات الروسيَّة والصينيَّة والإيرانيَّة, والانسحاب الأمريكي من أفغانسان .. في الحلقة القادمة..


يتبع...

المصادر:
- https://www.atlanticcouncil.org/blogs/new-atlanticist/how-russia-china-and-iran-will-shape-afghanistans-future/
- https://www.wsj.com/articles/afghanistan-braces-for-renewed-conflict-when-america-departs-11618505052
- https://asia.nikkei.com/Politics/International-relations/Asian-powers-plot-to-fill-US-vacuum-in-Afghanistan
- https://nationalinterest.org/blog/buzz/russia-and-china-unlikely-partners-securing-afghanistan-188393
- https://www.theatlantic.com/ideas/archive/2021/04/exit-strategy/618590/ 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 9