قاعدة عسكرية تركية جديدة بريف ادلب

نائل محمد

2021.06.10 - 12:17
Facebook Share
طباعة

تتضارب التقارير والمعلومات حول ما يجري في ادلب، لاسيما بعد تحشيد القوات في كلا الجانبين، من الجانب السوري، ومن جانب الجماعات المسلحة والاتراك.
في هذا السياق افادت معلومات بأن الجيش التركي ينشىء قاعدة عسكرية جديدة في محيط بلدة البارة في جبل الزاوية بالريف الجنوبي، الامر الذي اكد التقارير التي تحدثت عن نية الجيش السوري البدء بعملية عسكرية هناك، ما دفع بأنقرة لاستباق العملية بانشاء تلك القاعدة، يتزامن ذلك ايضا مع تسريبات عبر مصادر محلية في ادلب، تتحدث عن تجهيز قصر المحافظ في إدلب لإقامة ما يسمى نائب والي هاتاي لواء الاسكندرون المحتل.
و على صعيد متصل قالت مصادر صحفية في دمشق بأن الجيش السوري يحكم الطوق على مدينة ادلب ويستعد لعملية شاملة دون اضافة تفاصيل حول ذلك.
الى ذلك فقد استهدف الجيش السوري عبر مدفعية الميدان ذاتية الحركة مواقع للفصائل المعارضة في قرى البارة و بيلون بريف إدلب الجنوبي.
فيما افادت مصادر معارضة ان حكومة دمشق تنقل دبابات و مدرعات عسكرية من محاور مختلفة من البادية تتبع لفصيلة دبابات نحو طريق اوتوستراد حمص و من المرجح نقلها نحو ريف ادلب الجنوبي على حد قولها.
زيارة وفد تركي برئاسة نائب وزير الخارجية سادات أونال، الى موسكو لعقد اجتماع عاجل مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ووزير الخارجية سيرغي لافروف حول ادلب، القى بثقله على المشهد، وفي هذا السياق اكدت مصادر محسوبة على المعارضة السورية بأن الوفد التركي يريد تجديد الحفاظ على الهدنة في ادلب والحصول على ضمانات من موسكو لعدم شن الجيش السوري عملية شاملة في الشمال، الى جانب التباحث بشأن معبر باب الهوى، مقابل لجم تحرير الشام وخروقاتها المتكررة لوقف اطلاق النار. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 7