الدولار يرتفع.. بعد قفزة في عوائد السندات الأميركية

2021.02.26 - 03:20
Facebook Share
طباعة

حقق الدولار الأميركي قفزة ملحوظة، حيث لامس اعلى مستوى له في 6 أشهر مقابل الين الياباني، وواصل انتعاشه من أدنى مستوى في 3 سنوات مقابل الدولار الأسترالي، مدعوما بصعود قوي لعوائد السندات الأميركية أثناء الليل.
وأصبحت السندات الحكومية، لاسيما الخزانة الأميركية، النقطة المحورية للأسواق العالمية، بعد أن تحرك المتعاملون بقوة ليضعوا في الحسبان تشديدا نقديا في وقت مبكر عما أشار إليه مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي ونظراؤه.
وواصلت عملات الأسواق الناشئة، وتلك المرتبطة بالسلع الأولية، الانخفاض الذي سجلته أمس الخميس، بينما استقرت العملات المشفرة بعد أن هوت أثناء الليل.
وارتفع مؤشر الدولار إلى 90.38 ينا، متمسكا بمكسب حققه أمس الخميس بواقع 0.2 بالمئة، حين تعافى من خسائر بلغت 0.26 بالمئة قبل عطاء سندات، وبذلك يكون المؤشر منخفضا أقل من 0.2 بالمئة في الشهر، عقب مكسب 0.6 بالمئة حققه في كانون الثاني. وارتفع الدولار الأميركي 2.8 بالمئة منذ بداية العام الجاري بعد أول زيادة شهرية متعاقبة منذ منتصف 2018 مما وضع الين ضمن أسوأ العملات الرئيسية أداء في 2021.
يشار إلى أن الين الياباني والدولار الأميركي كلاهما عملة ملاذ آمن تقليدية، لكن الين يميل للتراجع حين ترتفع العوائد الأميركية بينما يميل الدولار للصعود.
وارتفعت عوائد السندات هذا العام بفضل توقعات بتحفيز مالي ضخم في ظل استمرار سياسة فائقة التيسير بقيادة الولايات المتحدة.
وارتفعت عوائد سندات الخزانة القياسية لأجل 10 سنوات فوق 1.6 بالمئة أثناء الليل للمرة الأولى في عام، بعد أن تلقى عطاء لأوراق مالية لأجل 7 سنوات بقيمة 62 مليار دولار طلبا ضعيفا.
وانخفض الدولار الكندي 0.1 بالمئة إلى 1.2620 للدولار الأميركي بعد أن تراجع عن أعلى مستوياته في 3 سنوات أمام العملة الأميركية عند 1.2468 دولار كندي أثناء الليل.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 4