بعد اختطاف الراعي.. لبنان يقدم شكوى أممية لإطلاق سراحه

إعداد - رامي عازار

2021.01.15 - 02:55
Facebook Share
طباعة

 بعد اختطاف الاحتلال الاسرائيلي للراعي اللبناني حسن زهرة من مزرعة بسطرة، عصر الإثنين الماضي، تقدّم لبنان بشكوى إلى مجلس الامن عبر مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة أمل مدللي بشأن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على السيادة اللبنانية.

ورفعت السفيرة مدللي الشكوى إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس ورئيس الدورة الحالية لمجلس الأمن المندوب الدائم لتونس طارق الأدب، وطالبت الشكوى بإطلاق سراح الراعي فوراً، وبموقف حازم بإدانة هذه الاعتداءات الإسرائيلية.

وكان قد أقدم جيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، على اختطاف راعي ماشية لبناني في محلة بسطرة، جنوبي لبنان، واقتاده الى جهة مجهولة داخل الاراضي المحتلة.

من جانبه، اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي، بأنه اعتقل راعي الماشية بعدما "عبر عمداً" الحدود من لبنان إلى الأراضي الإسرائيلية خلال كمين في منطقة جبل دوف.

وكان قد طلب رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، من وزارة الخارجية توجيه رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، لإدانة الاعتداءات الإسرائيلية على سيادة بلاده.

وفي الآونة الأخيرة، عادة ما يقصف طيران الاحتلال الإسرائيلي مواقع عسكرية في سورية، مستخدماً المجال الجوي اللبناني، بالإضافة إلى خروقات برية وبحرية تنفذها إسرائيل داخل حدود لبنان.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 4