توترات وخلافات متتالية في لبنان: هل من أيادٍ خفية

إعداد - أحمد درويش

2021.01.04 - 06:32
Facebook Share
طباعة

  الظروف الاقتصادية والسياسية والصحية التي يعيشها لبنان لا ينقصها توترات من نوع آخر، وسط الحديث عن مخاوف من خروقات أمنية، إذ تضج وسائل التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة بسجال وسباب بين محازبي قوى سياسية، بعضهم حلفاء في الخيار والاستراتيجيا أيضاً.

خلال الثمان والأربعين ساعة الماضية، برزت عدة أحداث لها مدلولات خطيرة، فقد أعلن الصليب الأحمر اللبناني إصابة عشرة أشخاص على الأقل الأحد في لبنان إثر وقوع انفجار في مستودع لتخزين قوارير الغاز في منطقة الهرمل المتاخمة للحدود مع سورية، إلى الآن الحدث ليس أمنياً بل ناتج عن إهمال وقضاء وقدر، لكن تم تجييره لاحقاً إلى التسييس والإشارة إلى عمليات التهريب غير المشروعة، وبطبيعة الحال تم توجيه التهم من بعض القوى السياسية إلى قوى أخرى في تنظيم عمليات التهريب، ما خلق حالة من التوتر.

لم يتوقف الأمر عند ذلك، فقد وقع إشكال بين أكبر قوة سياسية في 8 آذار وبين الحزب الشيوعي ببلدة عدلون بسبب منشور مسيء لزعيم تلك القوة على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي دعا القيادة السياسية للجهتين للتحرك وتطويق الموقف.

أيضاً فإن تغريدة للناشط العوني ناجي حايك ضد ذات القوة السياسية الكبرى في 8 آذار أثارت عاصفة سجال وهجوم بين أنصار التيارين السياسيين، ما دفع للتساؤل حول سر تزامن هذه الأحداث الثلاث في آن واحد؟.

بحسب مصادر مقربة من 8 آذار، فإن هناك جهات خارجية تعمل على تأجيج الوضع وزيادة حدة التوترات لتعطيل أي حل قد يلوح في الأفق، وذلك عبر إثارة الحساسيات بين القوى السياسية المختلفة، والاعتماد في ذلك يكون عبر منصات التواصل الاجتماعي غالباً ومن منابر لبعض الناشطين أو الشخصيات المعروفة.

وأضاف تلك المصادر بالقول: إن استخبارات إقليمية تريد إثارة خلافات داخل 8 آذار أولاً وبين قوى 8 آذار وقوى 14 من أجل وأد أي مظاهر توافق او تقارب قد تلوح في الأفق.

وختمت المصادر بالتحذير من محاولات لتلك الاستخبارات في إثارة المزيد من القلاقل الأمنية، سواءً على شكل خلافات في مناطق متنوعة ديمغرافياً تتحول فيما بعد لأزمة سياسية وطائفية، أو من خلال عمليات تخريبية استخبارية تستهدف جهة سياسية لاتهام جهة سياسية لبنانية أخرى بالضلوع فيها، وطبعاً فإن الطامحين من بعض اللبنانيين لتلقي أموال او دعم أو تبني سياسي سيكون لهم دور في هذا المخطط وفق قول تلك المصادر.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 4