كورونا يتصدر أحاديث اللبنانيين: تحذير جديد

إعداد - روبير عويدات

2021.01.02 - 03:13
Facebook Share
طباعة

 مع بداية العام الجديد، استفاق اللبنانيون على معلومات كشفها رئيس لجنة الصحة النيابية اللبنانية، النائب عاصم عراجي، تفيد بأن بلادهم فقدت السيطرة على فيروس كورونا المستجد بسبب الفوضى التي كانت قائمة في الأسابيع الماضية.

واعتبر عراجي بالقول: إن الحكومة رفضت توصياتنا بالإقفال وهي تتحمل المسؤولية عن الوضع الحالي، معلناً أن هناك إجماعاً في لجنة الصحة النيابية على ضرورة إقفال البلد مجدداً ثلاثة أسابيع على الأقل.

من جهته، قال مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي الدكتور فراس الأبيض: ستخضع صلابة نظام الرعاية الصحية لدينا لاختبارٍ قاسٍ في الأسابيع المقبلة.

والغريب بحسب البعض أن موجة الخوف لم تكن كبيرة، إذ أن كثيراً من اللبنانيين يمارسون حياتهم دون مظاهر الحجر والوقاية، فيما عزا آخرون هذا المشهد إلى انتشار فايروس الفقر الأشد فتكاً من كورونا وغيره، وفق تعبيرهم.

الخلاف نشب بين اللبنانيين حول مستجدات الفيروس في بلادهم، إذ يرى البعض أن عدم التزام الشريحة الأوسع من اللبنانيين بقواعد الوقاية تسبب بالانتشار السريع للمرض، فيما رأى آخرون أن الدولة ككل تتحمل مسؤولية هذا المشهد الصحي، لأنه لا يتجزأ عن المشهد الاقتصادي، فالناس يضربها الفقر ويدفعها للخروج حتى لو كانت أعتى الفايروسات تجوب الشوارع من أجل تأمين قوت يومهم.

ناشطة لبنانية علقت بالقول: سهرة ٣-٤ ساعات، في ناس رح تدفع حقّها زَربة ٣-٤ أسابيع  هيدا بأحسن الأحوال! في إشارة منها لمظاهر الحفلات والتجمعات ليلة رأس السنة دون حسيب أو قريب.

وآخر أشار إلى أن الأمين العام للصليب الأحمر في لبنان قد قال أن المستشفيات بدأت تطلب منا عدم نقل حالات إصابة كبار السن بفايروس كورونا لأن الأولوية ليست لهم .

بينما اعتبر ناشطون آخرون أن عدم التنسيق بين وزارة الصحة وحكومة تصريف الأعمال التي يرأسها حسان دياب تتسبب بمزيد من التفشي والفوضى في منظومة المواجهة الطبية للفايروس.

وبنبرة حادة، قال أحد الناشطين، إن النظام الذي سرق اموال اللبنانيين وافلس الدولة وحولها الى مزارع طائفية ومذهبية ومناطقية لن يرف له جفن ان مات الشعب بأكمله بالكورونا، بحسب وصفه.

يأتي ذلك مع تصاعد الدعوات للعديد من الناشطين اللبنانيين للدولة بفرض غرامات عدم الالتزام بالوقاية مع ترشيد الحجر الإلزامي بحيث لا يضرب مصالح الناس ولا يسرع من انهيار الحياة المعيشية للمواطنين.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 4