شام الذهبي تقسو على طارق العريان

2020.12.26 - 07:37
Facebook Share
طباعة

 تفاعلت شام الذهبي مع أحزان والدتها النجمة السورية اصالة، بعد نشر أول صورة تجمع طارق العريان بحبيبته الجديدة نيكول سعفان، ووجهت شام رسالة قاسية جدا إلى زوج والدتها السابق، مؤكدة أنها وصفته سابقا بالعمود الفقري للعائلة، ولكنه قصم ظهر الأسرة!!

 
شام كتبت رسالة مطولة تعليقا على صورة قديمة جمعتها بوالدتها وشقيقها خالد وشقيقيها التوأم آدم وعلي وزوج والدتها السابق، وعلقت عليها قائلة: في هذه الصورة قبل عامين كتبت عيد ميلاد سعيد، لعمودنا الفقري لأنك كنت كذلك ولقد كسرنا لفترة طويلة بعد مغادرتك ليس لأنك حقا عمودنا الفقري.
 
أضافت شام: عمودنا الفقري الحقيقي وقلبنا وأنفاسنا وكل عضو في جسدنا كان وسيبقى أصالة، ولكن لأنك كنت عمودها الفقري اعتبرناك كذلك حينما كسرتها كسرتنا، لأننا نستمد قوتنا منها كللنا امتداد لكيانها ولا شئ بدونها.
 
 
 
تابعت: تركت جرحًا كبيرًا داخلنا فقط أطلب منك أن تتوقف عن تعريض هذه الندبة لمزيد من الجرح، دعها تتقبل واقع 14 عام التي أعطتها بسلام دون أي قيد أو شرط.
 
يذكر أن اصالة نشرت صورة زوجها السابق طارق العريان مع حبيبته الجديدة نيكول سعفان وعلقت عليها برسالة حزينة وجدت تفاعلا كبيرا من جمهورها وصفت فيها الصورة بأنها أقسى ما شاهدت، وأضافت:هي أقسى صوره أنا مرقت عليّي منّ بداية قصتي لليوم.. ومنّ وقت شفتها منّ حوالي تلاتين ساعه وأنا قاعده بسّ عمّ حاول صدّق.. فيه شخص بالصّوره كان بمقام وغلاوة روح ونفْسّ .. والستّ العزيزه الّلي بتشكر على أحلى ليله سهرتها يا ترى فعلاً؟ ولّا بسّ تشجيع للظلم والجحود والنكران ..
 
 
 
تابعت قائلة: الحقيقه كلكم بتعرفوها من غير ماإحكيها .. الصّوره مو عاديّه .. ومو قادره أتجاوزها لأنّه تفاصيلها بشعه جارحه بتقتل فيني حتّى نقطة الأمان الّلي عمّ حاول حافظ عليها على قدّ ماأقدر .. ولوالد ولادي ( آدم وعلي ) غير إنّه اللي بتعمله مو إنساني هوّه عيب ..
 
 
 
وواصلت قائلة: سامحوني على تصرّفي الّلي مو المفروض يكون .. بسّ ذهولي منّ قدرتهم خلّتني أتجاوز كلّ أنواع الحرص ولغت تفكيري ..
 
 
 
وعلى الفور دعمتها ابنتها شام الذهبي بتعليق قالت فيه: انا بعرف قديش الألم كان كبير، والخيانة قاسية ووقوف بعض "الاصدقاء" مع الغلط اقصا! يا انقي و اعظم ست شفتها بالحياة! انت مثال لكل مرأة تجاوزت محن كتير بالحياة لتكون أقوى و تلمع و هي الصدمة رح تكون مجرد محنة تانية من محن كتيره تجاوزتها!
 
 
 
وواصلت شام قائلة: الحقيقة ان الخيانة والهروب من المواجهة كانت فعلا صادمة النا كلنا، بس رح تعدي و نكون أقوا! انا فخورة فيكي لانك انسانة، حقيقية، شفافة، وواضحة و نقية! عبري يا دنيتنا كلنا و ماتخافي علي زعلنا، انا معك للموت و بموت مع كل ثانية بتتألمي فيها!
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 3