تقرير: الدين العالمي سيتجاوز 200 تريليون دولار

2020.12.04 - 08:53
Facebook Share
طباعة

 تتوقع "​ستاندرد آند بورز غلوبال​" ارتفاع الدين العالمي لمستوى 200 تريليون دولار بحلول نهاية هذا العام، لكنها تستبعد حدوث أزمة قريباً.


وقالت وكالة ​التصنيف الائتماني​ عبر تقرير أن الدين العالمي سيعادل 265% من ​الناتج المحلي​ الإجمالي بنهاية 2020، بفعل ​انكماش​ الاقتصادات جراء تداعيات وباء "كورونا" والاقتراض المتزايد من قبل الحكومات والشركات والأسر للتعامل مع الأزمة.


وأشارت "إس آند بي غلوبال" إلى أن الدين العالمي نسبة للناتج المحلي كان يرتفع بشكل مستمر طوال سنوات عديدة، لكن الوباء تسبب في تفاقم الوضع.


لكن الوكالة تعتقد أنه رغم القفزة الكبيرة للديون والموجة المتوقعة من حالات التخلف عن السداد في العام المقبل، فإنه من غير المرجح حدوث أزمة كبيرة في هذه المرحلة.


وتابعت: "الصعود المتوقع بنحو 14% لمعدل الدين نسبة للناتج المحلي هذا العام من المستبعد أن تتسبب في أزمة على المدى القصير، بافتراض حدوث تعافي اقتصادي وتوزيع واسع للقاح المحتمل ضد الوباء واستمرار ​معدلات الفائدة​ عند مستوياتها المنخفضة".


وتشير الوكالة إلى أنه في حال استعادة ​الاقتصاد العالمي​ قواه بعد أزمة الوباء، فإن معدل الدين العالمي نسبة للناتج المحلي الإجمالي قد يتراجع إلى 256% بحلول عام 2023.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 6