مصري يبتكر روبوتاً قادراً على إجراء اختبارات "كورونا"

2020.11.27 - 08:53
Facebook Share
طباعة

 مع مواجهة ​مصر​ للموجة الثانية من جائحة فيروس "​كورونا​"، قام مخترع مصري بتجربة روبوت يمكنه إجراء اختبارات الكشف عن الفيروس عن بعد بواسطة جهاز للتحكم. ففي مستشفى خاص شمالي ​القاهرة​، يقيس ​الروبوت​ درجة حرارة المرضى وينبههم لو كانوا لا يضعون كمامات.


ويقول محمود الكومي، مصمم الروبوت، المسمى "كيرا-03"، أنه يمكن أن يسهم في الحد من التعرض للعدوى ومنع انتقال الفيروس. كما يمكن للروبوت، الذي له وجه ورأس يشبه الإنسان، أن يأخذ عينات الدم ويجري أشعة موجات صوتية على القلب وأشعة إكس ويعرض النتائج للمرضى عبر شاشة مثبتة على صدره.


وقال الكومي: "مواكبة للموجة الثانية طورت النسخة 3 من "كيرا" وقمنا بتجربتها في المستشفى. بإمكانه أخد عينات للدم، وهو يعمل أشعة للإيكو، ويعمل "إكس راي"، كل هذا من على بعد بالتحكم من أي مكان في العالم". وأضاف: "بإمكان الروبوت أن يعمل العمليات الدقيقة، وهو ما يقلل من احتمالية الإصابات بالنسبة للطاقم الطبي". كما تابع قائلا: "حاولت أن أجعل الروبوت شبيها بالبشر حتى لا يخاف منه المرضى، ولكي لا يشعروا بأن صندوقا يتجه نحوهم".


وأردف الكومي أن رد فعل المرضى إيجابي، موضحاً أنهم رأوا الروبوت ولم يخافوا منه، بل على العكس يثقوا فيه أكثر لأنه أكثر دقة من الإنسان.


ويفحص "كيرا-03" المريض للكشف عن فيروس "كورونا"، عن طريق إسناد ذقنه ثم مد ذراع بمسحة في فمه.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 10