من المستفيد: مسؤول سوري يعلن عجز الحكومة عن تأمين بذار الشوندر السكري للمزارعين!

وكالة أنباء آسيا – حبيب شحادة

2020.11.26 - 02:44
Facebook Share
طباعة

 

 
أكد الخبير الاقتصادي، الدكتور عمار يوسف، أن عجز وزارة الصناعة عن استيراد بذور الشوندر السكري يضع الوزارة أمام عدة أسئلة أبرزها: كيف يتم استيراد السيارات والآيفونات، في الوقت الذي تعجز فيه "الصناعة" عن استيراد بذار الشوندر؟
 
وقال يوسف في تصريح خاص لوكالة أنباء آسيا إنّ "عجز وزارة الصناعة، يعبر عن الفشل الحكومي ليس أكثر"، مضيفاً أنه "يجب أن نعرف من يستورد السكر كمادة، كي نفهم عجز وزارة الصناعة عن استيراد البذار للشوندر السكري".
 
وأضاف يوسف، أنه تم تدمير قطاع الشوندر السكري على مدار سنوات طويلة، وإغلاق معامل السكر لمنع هذه الزراعة الاستراتيجية في سورية. ما أدى لخلق أزمة في مادة السكر، وفقدانها كمنتج وطني، وفقاً ليوسف، الذي تساءل: من له مصلحة في أن ازدياد أعداد الطوابير للحصول على السكر؟
 
وختم يوسف حديثه لوكالة "آسيا" بجملة شهيرة للفنان الراحل نهاد قلعي: " إذا أردنا أن نعرف ماذا يحدث في البرازيل، علينا أن نعرف ماذا يحدث في إيطاليا!".
وكان وزير الصناعة في الحكومة السورية، زياد صباغ، أعلن عجز وزارته عن تأمين بذار الشوندر السكري للمزارعين.
وقال صباغ في كلمة له أمام مجلس الشعب: "سعينا إلى تأمين بذار الشوندر من الدول الصديقة؛ حتى أننا طلبنا من بعض المستوردين تأمينه ولو للعروة الخريفية، لكن لم نستطع ذلك".
 
وتجدر الإشارة إلى أنّ رئيس الحكومة السورية السابق "عماد خميس" طرح العام الماضي، مسألة التخلي عن زراعة الشوندر السكري في سورية واستبداله بزراعات أخرى.
كما اعتمدت الحكومة، في السنوات الأخيرة على استيراد مادة السكر، الأمر الذي أدى إلى إغلاق معظم معامل إنتاج السكر، وأبرزها شركة سكر حمص، شركة سكر تل سلحب، شركة سكر مسكنة وشركة سكر الغاب.
 
وتراجع إنتاج الشوندر السكري في سورية، والذي كان يعد المحصول الثالث في البلاد بعد القمح والقطن، من 1.7 مليون طن في العام 2011 إلى 17 ألف طن فقط في العام 2019.
 
وتراجعت مساحة الأراضي المزروعة بالشوندر السكري خلال السنوات الأخيرة بشكل كبير، إذ بلغ محصول الشوندر في 2018، نحو 10 آلاف طن، بحسب بيانات وزارة الزراعة السورية.
 
ولا تقتصر الأضرار على توقف إنتاج الشوندر وانعدام السكر المنتج محلياً فقط، وإنما تسبب ذلك في حرمان آلاف الأيدي العاملة من دخل يعينها على طروف الحياة .
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 6