بلدية نيويورك تفرض غرامة كبيرة على زفاف كنيس يهودي

2020.11.25 - 11:28
Facebook Share
طباعة

 أكدت بلدية نيويورك، أمس الثلاثاء، أنها فرضت غرامة مالية ضخمة على كنيس يهودي لطائفة "الحسيديم" في بروكلين، بسبب تنظيم حفل زفاف دون الالتزام بالتدابير الوقائية المفروضة ضد كورونا.

 
وغرمت الولاية الأمريكية الأمريكية حفل الزفاف، الذي شارك فيه آلاف المدعوين من دون أن يلتزم أي منهم بالتدابير الوقائية المفروضة ضد فيروس كورونا، مثل وضع الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي، بمبلغ كبير جدا وفق ما أفادت وكالة "فرانس برس".
 
وأشار عمدة نيويورك، بيل دي بلاسيو، يوم أمس، إلى أن المدينة ستفرض على كنيس "يتييف ليف" في حي ويليامزبرغ "غرامة مالية كبيرة للغاية"، قدرها 15 ألف دولار، مرفقة بإنذار تحت طائلة بإغلاق المبنى، حيث أظهرت صور نشرتها صحيفة "نيويورك بوست" في نهاية الأسبوع المنصرم، الكثير من المدعوين وهم يغنون ويرقصون في حفل الزفاف الذي أقيم في الثامن من نوفمبر الجاري.
 
وقال العمدة خلال مؤتمر صحافي: "يبدو أنه تم بذل جهد متعمد للغاية للتغطية على هذا الحدث"، لافتا إلى أن هذا الأمر "يزيد من خطورة ما جرى".
 
واعتبرت وكالة الصحافة الفرنسية أن سلطات نيويورك تحاول "تجنب توجيه الاتهام إلى الطائفة برمتها"، وذلك لأن تفشي الوباء أدى إلى توترات شديدة بين مجلس بلدية المدينة الديمقراطي وهذه الطائفة "المتشددة المتهمة بعدم احترام قواعد التباعد الصحي" والتي "يدين قسم كبير من أتباعها بالولاء للرئيس الجمهوري المنتهية ولايته دونالد ترامب".
 
جدير بالذكر أنه في أكتوبر الماضي بلغ التوتر بين الطرفين أوجهه، حين سجلت طفرة وبائية في أحياء عدة في بروكلين، تقطنها غالبية من اليهود المتشددين، بعد فرض قيود مشددة لمكافحة الجائحة، من بينها تحديد العدد الأقصى المسموح به للمصلين في دور العبادة بعشرة أشخاص فقط، وإغلاق المتاجر غير الأساسية، مما أثار احتجاجات في أوساط الطائفة، ارتدت أحيانا طابعا عنيفا، وتوجيه اتهامات للحاكم بمعاداة السامية، وفقا لـ"فرانس برس".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 3