إسرائيل تحاول جرً لبنان إلى مفاوضات مباشرة .. ماهو الرد اللبناني؟

إعداد - سيمار خوري

2020.11.23 - 02:17
Facebook Share
طباعة

 
في الوقت الذي يواجه فيه لبنان استحقاقات كبيرة دفعةً واحدة، إن كان لجهة تأليف الحكومة المرتقبة بعُقدها اللامنتهية، أو لجهة العقوبات والضغوط الأمريكية والفرنسية، أوالوضع الاقتصادي وارتفاع سعر صرف الدولار وتدهور المعيشة، مروراً بوباء كورونا، وصولاً لملف ترسيم الحدود البحرية، يحاول مسؤولو الكيان الإسرائيلي استغلال الظروف الإقليمية مع تصدر عناوين التطبيع لبعض العرب مع تل أبيب، للتحرش بالقيادة اللبنانية ، إذ توجّه وزير الطاقة الاسرائيلي يوفال شتاينيتز عبر تويتر إلى رئيس الجمهورية ميشال عون، قائلاً "يسرّني بأن أبلغكم بأنني أستمتع في الحوار الذي يجري بيننا في الأيام الأخيرة على تويتر حول المفاوضات على الحدود البحرية"، مضيفاً "للأسف الشديد، يبدو أنكم لا تعرفون كل الحقائق حول هذا الأمر -يقصد الترسيم- ، وذلك بسبب قيام الطرف اللبناني بتبديل مواقفه حول الحدود البحرية مرات عديدة خلال الـ15 عاماً الأخيرة" وفق زعمه.
وختم منشوره بالقول : "إنني على قناعة بأنه لو استطعنا الالتقاء وجهاً لوجه في إحدى الدول الأوروبية من أجل إجراء مفاوضات علنية أو سرية, لكانت لنا فرصة جيدة لحل الخلاف حول الحدود البحرية مرة واحدة وللأبد".
يأتي ذلك بعد توجه الرئيس عون للشعب اللبناني بكلمة تم نشرها على تويتر أيضاً، حيث قال فيها: "في غمرة التحديات التي تحيط بوطننا، لا بد من التأكيد على أن لبنان متمسك بحدوده السيادية كاملةً، ويأمل أن تثمر مفاوضات ترسيم الحدود البحرية الجنوبية، فيسترجع حقوقه كاملةً بالاستناد إلى المواثيق الدولية، وتصحيح الخط الأزرق وصولاً إلى الحدود البرية المرسومة والثابتة والمعترف بها دولياً".
وقبل ذلك كان الرئيس عون قال خلال استقباله قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب "يونيفيل" أن ترسيم الحدود البحرية يتم على أساس الخط الذي ينطلق براً من نقطة رأس الناقورة استناداً إلى المبدأ العام المعروف بالخط الوسطي من دون احتساب أي تأثير للجزر الساحلية الفلسطينية المحتلة".
حول ذلك يقول الخبير والمحلل السياسي أمين حطيط : "وزير الطاقة الإسرائيلي يكشف حقيقة ما يخبؤه العدو و ما يريده من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية، ويدعو إلى مفاوضات مباشرة بين لبنان و إسرئيل في بلد أوروبي ، أما لبنان فرده بسيط؛ أما خيمة الناقورة و تفاوض غير مباشر أو لا مفاوضات و لا تنقيب، و العدوان يواجه بالقوة المتاحة بكل أنواعها".
فيما أفاد مصدر مقرب من قوى 8 آذار وكالة آسيا أن المحاولة الإسرائيلية الخبيثة باستغلال مواقع التواصل الاجتماعي، محاولة مكشوفة، إذ يعتقد من في الكيان أنهم إن استطاعوا التطبيع مع بعض العواصم العربية فإنهم سيستطيعون فعل ذلك مع بيروت بسبب ما تعيشه من مآسي وخلافات بين أحزابها وسياسييها، ويختم المصدر بالقول: التنسيق بين رئاسة الجمهورية و حلفاء التيار في قوى 8 آذار مستمر بشكل يومي وكبير، و هناك اتفاق بين الجميع على ضرورة التفاوض غير المباشر وبحضور "يونيفيل"، كون الأمريكي طرف غير نزيه وفق قوله.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 6