بسمة تعلن تعافيها من فيروس كورونا

2020.11.12 - 08:15
Facebook Share
طباعة

 أعلنت الفنانة بسمة تعافيها رسميا من فيروس كورونا، بعد ظهور نتيجة فحص العينة الأخيرة، ووجهت شكرا خاصا لوالدتها الناشطة في مجال حقوق المرأة نولة درويش، التي تفرغت لرعايتها ورعاية ابنتها طوال فترة المرض.

 
بسمة نشرت الصورة الرسمية لنتيجة العينة الأخيرة لفحص فيروس كورونا، عبر حسابها بموقع إنستقرام وعلقت عليها قائلة: الحمد لله النتيجة اتحولت لسلبية الف شكر لك يا رب شكرا جزيلا لكل الناس اللي سألوا عليا بكل الطرق، حسيت بكمية حب ومساندة كبيرة جدا..
 
أضافت: لكن اكبر شكر لأني الحبيبة نولة درويش اللي شالتني وشالت بيتي وبنتي على راسها من اول يوم لحد هذه اللحظة. يارب اكتب الشفاء لكل مريض، وهون علينا جميعا.. الحمدلله".
 
 
 
وتلقت بسمة التهنئة من عدة نجوم منهم ريهام سعيد وأحمد السعدني وسلمى أبو ضيف وعلقت بشري، قائلة: الحمدلله حمدلله علي السلامة.
 
 
 
يذكر أن بسمة، اعترفت بأن عدم التزامها بالإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا ومن أهمها ارتداء الكمامة واقية كان السبب في إصابتها بالفيروس، أثناء تواجدها في مهرجان الجونة بدورته الرابعة، مشيرة إلى أن وزارة الصحة وضعت عدة إرشادات لضيوف المهرجان ولكنها لم تلتزم بها، موضحة أن أعراض إصابتها بفيروس كورونا كانت خفيفة.
 
 
 
وأشارت بسمة خلال مداخلة هاتفية عبر سكايب من تواجدها بالعزل الصحي لبرنامج الحكاية، من تقديم الإعلامي عمرو أديب، أنها تلوم نفسها في وقت من الأوقات أنها أهملت الإجراءات الاحترازية لأنها تعمل على الوقاية من الفيروس، موضحة أنه يجب الحرص والحفاظ على التباعد الاجتماعي.
 
كما أوضحت أن الحملات الإرشادية ليست وحدها المسئولة عن تجنب الإصابة بفيروس كورونا، قائلة: مش بس الحملات ممكن واحد في بيته يجيله كورونا وبشكل عام يجب أن يكون هناك حرص.
 
 
 
ونفت الفنانة بسمة، علمها بمصدر إصابتها بالفيروس، قائلة: سمعت عن شخص كانت نتيجة تحليله إيجابية وقررت بعدها إجراء المسح الطبية وعلى إثرها اكتشفت إصابتي بالفيروس ولم أكن أتوقع ذلك وعندما عرفت أبلغت الجميع ممن خالطوني في تلك الفترة وأغلبهم كانت عينتهم سلبية، وأكدت إنها لا تعرف أحدا من نجوم الفن أصيب بالفيروس ولم يعلن.
 
وأشارت الفنانة بسمة، إلى أنه كان هناك إجراءات وقائية أثناء إقامة مهرجان الجونة السينمائي، كما أنها لم تلتزم بارتداء الكمامة الطبية طوال الوقت، مشيرة إلى أن الأعراض الموجودة بها حالياً هي فقدان حاسة الشم وآلام في الظهر وليست هناك أعراض خطرة، ولكن العلاج يسبب النعاس.
 
وعقب المداخلة أصدرت بسمة توضيحا عبر حسابها بموقع الفيس بوك قالت فيه: للتوضيح بس.. مكنتش أفضل إني أعلن عن موضوع الكورونا ده عبر السوشيال ميديا. مش لأي سبب غير لأني عارفة كمية اللغط اللي اخبار زي دي هتعمله، والقيل والقال.
 
 
 
وتابعت قائلة: الحقيقة انا مبلومش غير روحي في الموضوع ده، لأني واضح إني اهملت في لبس الكمامة.. ودي غلطتي مبلومش عليها حد. اتعلمت الدرس، واتعلمت اهمية الاجراءات الاحترازية.
 
 
 
وواصلت بقولها: كمان شكر واجب لوزارة الصحة، وصلتني عن طريق الزميلة والصديقة بشرى رسالة منهم بيعرضوا مساعدتهم بالتحاليل والادوية، ودي حاجة تطمن جدا، ألف شكر غير كده بقي، انا قاعدة مستنية نص الاسبوع بفارغ الصبر عشان أبدأ اعمل تحاليل جديدة وتطلع سلبية بإذن الله.
 
 
 
بسمة أعلنت خبر إصابتها بفيروس كورونا بعد تسريبه على مواقع التواصل الاجتماعي
 
وسبق أن أعلنت بسمة، إصابتها بفيروس كورونا، بعد انتشار الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت عبر حسابها بموقع الفيس بوك: بقالي أزيد من أسبوع معزولة لأن نتيجة تحليلي كانت إيجابية، الحمد لله تقريبا مفيش أعراض، أول ما عرفت بلغت الأشخاص اللي خالطتهم، وهما بدورهم اجروا التحليل، مفكرتش أكتب بوست على السوشيال ميديا لأني فعليا أعلنت للأشخاص المحيطين بيا، وده يكفي بشدة".
 
 
 
وأضافت: بكتب دلوقتى البوست ده عشان أشكر كل الناس اللي سألوا عليا، بإذن الله قريب جدا نتيجتي تتحول للسلبية، شكرا للجميع، ملحوظة، في شخص، بدون ذكر اسماء، بعت يسألني لو كنت أجريت المسحة الذرية.. مهياش ذرية والله يافندم.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 6