عطلة بلا كهرباء للسوريين.. والوزارة "كالعادة" تبرّر وتطمئن

رانيا مسوتي

2020.11.06 - 02:35
Facebook Share
طباعة

 

شهدت المحافظات السورية انقطاعاً طويلاً للتيار الكهربائي في يوم عطلتهم "الجمعة" في ظل عدم معرفة السبب وراء ذلك، لتبين بعدها وزارة الكهرباء أنه يتم التحقق من سبب العطل عبر مهندسي الحمايات، إذ يتوقع أن هزة حدثت على الشبكة نتيجة خروج إحدى مجموعات التوليد عن العمل، أي انخفاض تردد تلاه خروج مجموعات التوليد تباعاً.
وباتت مشكلة الكهرباء معضلة يعاني منها عموم السوريين، مع ساعات تقنين طويلة تستمر لنصف اليوم في بعض المناطق، فيما تستمر وعود وزارة الكهرباء ومن خلفها الحكومة بإيجاد الحلول عبر إنشاء محطات توليد جديدة أو إصلاح المحطات المتضررة، دون أن يلحظ السوريون أي تحسن في الكهرباء !
وبالفعل، طمأن وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل المواطنين بأن العمل جارٍ لإعادة التيار في كل محطات التوليد، لكن ذلك يحتاج إلى توازن وهدوء وتدقيق بالتوتر والتردد وفق قوله.
وأكد أن التيار سيعود خلال ساعات، لتعلن الوزارة أن الكهرباء بدأت بالعودة تدريجياً إلى كل المناطق، في حين صدر تصريح آخر عن الوزارة يقول إن الكهرباء ستعود بحلول الساعة الثانية عشرة ظهراً.
لكن السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي أكدوا بأن التيار لم يعد، وقد اجتاز الموعد الذي حددته الوزارة.
بينما أكد ناشطون بأن كل أزمات الكهرباء باتت تستدعي إقامة حقول لتوليد الطاقة البديلة، عبر الرياح والطاقة الشمسية.
فيما طالب آخرون الحكومة بتعميم تجربة الألواح الشمسية المنزلية لتوليد الكهرباء، وبتسهيلات وأقساط لكل المواطنين، فيما فائض الطاقة من المصادر التقليدية يمكن بيعه للخارج من أجل تأمين القطع الأجنبي وفق رأيهم
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 2