النصرة تصادر مخيماً للنازحين في إدلب

وكالة أنباء آسيا- وسام دالاتي

2020.09.22 - 12:10
Facebook Share
طباعة

 
قالت مصادر أهلية لـ "وكالة أنباء آسيا"، yن عناصر "القوة الأمنية"، التابعة لـ "جبهة النصرة"، أبلغت سكان مخيم عشوائي بالقرب من قرية "عقربات"، بريف إدلب الجنوبي، بضرورة إخلاء المخيم خلال مدة ١٠ أيام، قبل أن تجبرهم على مغادرته بالقوة.
المصادر قالت إن ٧٠ عائلة نازحة من مناطق متفرقة في ريف حماة وإدلب تقطن المخيم الذي تحاول "جبهة النصرة" إخلاءه منذ شهرين بحجة نيتها بناء "مدرسة ومسجد"، إلا أن المصادر التي تواصلت معها "وكالة أنباء آسيا"، أكدت أن الأرض التي تعد من "أملاك الدولة"، ستتحول إلى أرض زراعية لصالح القيادي في "النصرة"، المدعو "أبو عبد الله سراقب".
وكانت "النصرة" أبلغت قبل شهرين من الآن سكان المخيم بضرورة الخروج منه، إلا أن السكان الذين يعانون من أوضاع مادية صعبة لم يمتثلوا للأمر، لتعود "القوة الأمنية"، وتهدد قاطني المخيم الذين يقدر عددهم بحوالي ١٥٠٠ شخص بـ "الطرد بالقوة"، إذا لم يغادروا أرض المخيم خلال عشرة أيام تنتهي يوم الاثنين القادم.
وبحسب إحصائيات غير رسمية، فإن عدد المخيمات الكلّي في شمال غرب سورية يبلغ /1,293/ مخيماً، يقيم فيها نحو مليون و/44/ ألف نازح، من بينها /382/ مخيماً عشوائياً ويقيم فيها/185,557/ نازحاً.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 1