أخصائي مناعة لـ"آسيا": فرق وحيد بين اللقاحين الروسي والصيني ضد كورونا

عبير محمود _ وكالة أنباء آسيا

2020.08.18 - 04:26
Facebook Share
طباعة

 أكد الطبيب السوري المقيم في الصين، طارق محمد، لـ"الوكالة أنباء آسيا"، أن اللقاحين الروسي والصيني ضد فيروس كورونا، كلاهما آمن وفعال، بحسب الملرحلة الأولى والثانية من التجارب السريرية.

وأضاف محمد أن اللقاحين الروسي والصيني يستخدمان مواد جينية هي عبارة عن البروتين s الموجود في النتوءات الشوكية (التاج) لفيروس الكورونا المستجد، مؤكداً أن صنع وتطوير هذه اللقاحات هو نشاط علمي معقد وصعب وصارم، ويتم باستخدام طرق الهندسة الوراثية.

ولفت أخصائي الروماتيزم والمناعة، إلى الفرق بين اللقاحين، قائلاً إن اللقاح الصيني يستخدم ناقل واحد هو الفيروس الغداني البشري (الادينو فيروس) نموذج 5، في حين أن اللقاح الروسي يستخدم ناقلين من الفيروس الغداني البشري.
وأشار الطبيب السوري إلى أنه وخلال الأشهر القليلة القادمة ستكون هذه اللقاحات هي الإستراتيجية الأساسية للتغلب على فيروس كورونا، لافتاً إلى أن روسيا والصين استطاعتا تحقيق الأسبقية في هذا المجال.

وبيّن أن اللقاح الصيني تم إعطاؤه للمتطوعين في الإمارات والبرازيل، وسيكون -متاحاً تجارياً بحلول نهاية العام الجاري- كما أعلنت بكين، في حين أنه سيتم تطعيم الناس باللقاح الروسي في روسيا مع بداية أيلول.

وقال محمد إنه وفي ظل الوضع الحالي القاتم بما يتعلق بانتشار فيروس كورونا، تعد هذه اللقاحات مبشرة ومهمة جداً من أجل السيطرة على هذا الوباء والوقاية منه.

وحذّر بالقول إن هذه الأخبار الجيدة يجب ألا تجعلنا نتهاون حالياً في إجراءات الوقاية، منوهاً بأن تسويق هذه اللقاحات يحتاج بضعة أشهر، ما يستوجب الاستمرار في إجراءات الوقاية، كارتداء الكمامة في الأماكن المغلقة والمزدحمة، و الابتعاد عن الأماكن المزدحمة، والاهتمام بالنظافة وغسل اليدين بالماء والصابون بشكل منتظم.

وفي الحادي عشر من الشهر الجاري، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن وزارة الصحة في بلاده وافقت على اللقاح الروسي لفيروس كورونا المستجد، موضحاً أن اللقاح "يعمل بفاعلية عالية، ويوفر مناعة مستقرة".
وخلال الساعات القليلة الماضية، تم الإعلان عن منح الصين براءة اختراع للقاح جديد مضاد للوباء كوفيد-19 ، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام صينية رسمية.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 4