بالفيديو: "الاشتراكي" يواصل قمع مجموعات "الحراك" في الجبل

خاص - وكالة انباء اسيا

2020.07.13 - 09:27
Facebook Share
طباعة

 قام مناصرو الحزب الاشتراكي في منطقة قبرشمون من جديد، اليوم الاثنين بالتصدي لمجموعات الحراك، وتم منعهم من استكمال تحركهم الذي جاء تحت عنوان "أنا مش كافر بس الجوع كافر" على الرغم من الانتشار الكثيف للقوى الأمنية التي حاولت منع الاعتداء على ناشطي الحراك من قبل مناصري "الاشتراكي".

هذا المشهد وفق ما تقول مصادر مشاركة في الحراك لوكالة أنباء آسيا هو تكرار للسيناريو الذي شهدته مدينة عاليه قبل أسبوع، حيث كان من المقرر أن تقوم مجموعات الحراك بمسيرة تحت عناوين مطلبية ومعيشية من سرايا عاليه باتجاه ساحة شكيب جابر على خط الشام الرئيسي، مرورا بسوق عاليه الرئيسي، إلا أن الانتشار الكثيف لمناصرين وعناصر تابعين للاشتراكي، حال دون استكمال المسيرة على الرغم من تواجد الجيش اللبناني الذي نصح مجموعات الحراك بعدم استكمال مسيرتهم خوفا على سلامتهم.



وتستغرب مصادر الحراك عبر وكالة أنباء اسيا هذا التصرف من قبل محازبي "الاشتراكي" الذين يأخذون على عاتقهم قمع الحراك ومنع أي تحرك في الشوف وعاليه ومناطق الجبل، حيث قاموا بالاعتداء على مجموعة من الحراك في سوق بقعاتا قبل أسبوعين".

وتلفت المصادر إلى أن التحركات هي ذات مطلب شعبي ومعيشي ولا تتطرق إلى السياسة، ولا تشير إلى الحزب الاشتراكي أو رئيسه وليد جنبلاط بأي شكل من الأشكال، فلماذا هذا الاستنفار في وجه مجموعات الحراك؟
وتختم المصادر بالإشارة إلى أن ما بعد 17 تشرين ليس كما قبله سواء في الجبل أو في أي منطقة أخرى، فالناس نزلت إلى الشارع وقالت كلمتها.


وتلفت المصادر في هذا السياق إلى أن علاء أبو فخر قدم دمه من أجل لبنان بعد أن خرج من الإطار الحزبي والمناطقي، وبالتالي لم يعد ممكناً الحديث عن مناطق مقفلة هنا أو هناك.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 5