رحيل الفنانة رجاء الجدّاوي بسبب "كورونا": نعي مصري وعالمي ل"برنسيسة" السينما المصرية

أحمد عبد الحميد _القاهرة

2020.07.06 - 08:40
Facebook Share
طباعة

 عقب صراع استمر 43 يومًا مع فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19" داخل مستشفى العزل بمدينة الإسماعيلية، رحلت بالأمس عن عالمنا الفنانة المصرية القديرة والأنيقة رجاء الجداوي عن عمر يُناهز 86 عامًا، عقب مسيرة فنية طويلة لم تتوقف على مدار 60 عامًا من الإبداع والتميز، لتخلد ذكراها وأعمالها الفنية في أذهان الجميع داخل مصر والوطن العربي.

محطات في حياة رجاء الجدواي

"نجاة علي حسن الجداوي" هو الإسم الحقيقي للفنانة الراحلة، التي ولدت عام 1934 بمدينة الإسماعيلية، وانتقلت منذ صغرها إلى القاهرة لتعيش مع خالتها الفنانة والراقصة الشهيرة تحية كاريوكا، بدأت حياتها كعارضة أزياء عقب فوزها بملكة جمال "القطر المصري" عام 1958،
أجادت "رجاء" العديد من اللغات منها العربية والإنجليزية والفرنسية والإيطالية، وتزوجت الفنانة الراحلة من حارس مرمى نادي الإسماعيلي والمنتخب الوطني الأسبق الراحل حسن مختار وأنجبت منه إبنتها الوحيدة "أميرة".

بدأت "رجاء" مشوارها الفني الذي استمر على مدار 60 عامًا، بفيلم "دعاء الكروان" الذي كان من بطولة الفنانة الراحلة فاتن حمامة وإخراج هنري بركات، فيما كان آخر أعمالها مسلسل "لعبة النسيان" والذي عُرض خلال رمضان الماضي، وما بين البداية والنهاية لها أرشيف ضخم من الأفلام منها: "إشاعة حب"، و"البيه البواب"، و"حنفي الأبهة"، و"عاد لينتقم"، و"تيمور وشفيقة"، و"كركر"، إلى جانب العديد من المسلسلات الدرامية منها "هند والدكتور نعمان"، و"عائلة الحاج متولي"، وتامر وشوقية"، و"عوالم خفية".

شاركت الفنانة الراحلة في بعض المسرحيات من أهمها "الواد سيد الشغال"، و"الزعيم" مع الفنان القدير عادل إمام، كما كانت لها تجربة مختلفة على مدار 20 عامًا بداية من عام 2000 وحتى قبل وفاتها في التقديم التلفزيوني مع المذيع الشهير عمرو أديب.

الأيام الأخيرة قبل وفاتها

أصيبت رجاء الجداوي بفيروس كورونا عقب إنتهائها من تصوير مسلسل "لعبة النسيان"، ونقلت إلى مستشفى العزل بمدينة الإسماعلية في 24 مايو/أيار الماضي، وبعد أيام من دخولها المستشفى عانت من تدهور شديد في التنفس وتم نقلها إلى غرفة الرعاية المركزة وتركيب جهاز تنفسي خارجي لها، ومع استمرار تدهور الحالة تم توصيل جهاز تنفسي حنجري لها من أجل توصيل الأكسجين إلى الرئتين، وكان التليف بالرئتين هو سبب تدهور الحالة الصحية لها، بالإضافة إلى استمرار إيجابية مسحات فيروس كورونا الثلاثة التي أجريت لها داخل المستشفى، لترحل عن عالمنا رجاء الجداوي عقب 43 يومًا داخل المسشتفى.

أداء صلاة الجنازة مرتان على الفنانة الراحلة
خلال مراسم جنازة الفنانة القديرة، أقيمت صلاة الجنازة عليها مرتين، الأولى بعدما صمم الأطباء والعاملون بالمستشفى التي توفيت بها "رجاء" على الصلاة، والأخرى كانت عند المقابر في القاهرة، وأدى الصلاة عليها في المرة الثانية أهلها والفنانون والمُحبين، وحرص العديد من الفنانين على حضور جنازة ودفن الفنانة الراحلة، أمثال إلهام شاهين، وفيفي عبده، ومحمد الشقنقيري، ونقيب الممثلين أشرف زكي، والإعلامية بوسي شلبي.

فنانو مصر والعالم ينعون رجاء الجداوي
نعى العديد من الفنانين ليس داخل مصر فقط بل من مختلف دول العالم الفنانة رجاء الجداوي، وكان من ضمنهم الفنان الزعيم عادل إمام خلال مداخلة هاتفية بإحدى البرامج الشهيرة قائلا إنها أفضل نموذج للتعبير عن السيدة المصرية شكلا وموضوعًا وحياتيًا، وإنها كانت مثقفة، وتتميز بخفة الظل، وتميزت في مختلف أدوارها الفنية.
وفي مداخلة هاتفية أيضًا بنفس البرنامج مساء أمس نعى الفنان اللبناني الشهير وليد توفيق، الفنانة الراحلة، قائلًا أنه لم يرى سيدة في شياكتها وأنها كانت دائما محبوبة ومعطاءة، وأنها كانت تحب بيروت، وبيروت تحبها وتحب مصر كلها، ووصف الفنانة الراحلة بأنها من أجمل ما رأت عينه على المستوى الإنساني داخل الوسط الفني.

كما نعى الفنان العالمي الشهير جان كلود فان دام الراحلة رجاء الجداوي، حيث نشر صورة تجمعه معها على صفحته الشخصية على "إنستجرام" صباح اليوم، وكتب تعليقًا على الصورة "أنا مصدوم، وحزين للغاية عقب معرفتي لخبر وفاة الممثلة المصرية الأسطورية رجاء الجداوي، بعد معركة شرسة ضد فيروس كورونا"، موضحًا أنه قابلها منذ عدة أشهر، وكانت مليئة بالحياة والبهجة، وأنه لا يصدق أنها رحلت، لكنها ستعيش دائما في ذاكرته.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 8