إيمان العاصي في رسالة مؤثرة لابنتها: هي اللي أمي

2020.06.18 - 09:55
Facebook Share
طباعة

 احتفلت الفنانة إيمان العاصي بعودتها للإقامة مع ابنتها ريتاج بعد تعافيها بشكل نهائي من فيروس كورونا، وخضعت معها لجلسة تصوير بعدسة المصور خالد فضة، قامت بنشرها عبر حسابها بموقع إنستقرام، مع رسالة مؤثرة جدا تكشف عمق العلاقة بينها وبين ابنتها الوحيدة.

 
إيمان أكدت أن الصغيرة ريتاج ليست ابنتها فقط، وقالت: بنتي وصحبتي وأختي وكل حاجه حلوه في دنيتي مش قادره افتكر حياتي قبل ما تيجي الدنيا كانت عامله ازاي.
 
 
 
تابعت في رسالتها المؤثرة: هي اللي أمي مش انا اللي أمها طيبة وحنينه عليا اكتر من اي حد تاني في الدنيا صاحبتي اللي بحب احكلها وافضفض وأنا في حضنها هي كفايه عليا في الدنيا دي مش عاوزه حاجه غيرها ست البنات.
 
 
 
يذكر أن إيمان العاصي شاركت جمهورها بصورة تكشف نتيجة آخر مسحة لفيروس كورونا أجرتها والتي تؤكد سلبية حالتها، عبر خاصية ستوري بحسابها على موقع انستقرام، والتي أجرتها يوم 29 مايو الماضي في مستشفى 6 أكتوبر المركزي التابعة لوزارة الصحة، لتؤكد على شفائها تماما من الفيروس.
 
 
 
وأطلقت قبلها مقطع فيديو كشفت فيه عن معاناتها مع فيروس كورونا، قالت فيه: بطمن الناس عليا واللي حاولوا يطمنوا عليا بسبب فيروس كورونا... النهاردة 9 يونيو 2020 ..
 
 
 
تابعت قائلة: اكتشفت إن نتيجة تحليلي إيجابي .. آخر يوم رمضان .. وعملت بعدها تحليل تبع وزارة الصحة 29 مايو .. وطلع سلبى.. وعملت بعدها 3 تحاليل طلعوا سلبي .. كل أهل بيتي وكل المخالطين ليا كلمتهم وعملوا تحاليل وطلعوا سلبي .. كان أهم تحليل ليا اللي داخل وزارة الصحة المصرية .. اللي هتأكد منه بنسبة 100 % .. وفضلت عازلة نفسي لمدة 15 يوما .. بنصح أي بنى آدم يسمع كلمة إيجابي دلوقتى أنه يهدا لأن التوتر والضعف بيضعف المناعة لأني عشت مأساة نفسية تتلخص في بنتي وأهلي".
 
 
 
أضافت: مشيت بنتي وقعدت في العزل لأنى مش عارفة أعمل ايه وبنتي وحشتني وكنا بنتكلم فيديو كول وبنعيط .. وده كان حافز رهيب ليا وأنى ابقى قوية واعدى الأزمة والحمد لله عدتها من أكتر من 10 أيام.
 
 
 
وواصلت قصتها قائلة: أنا بعمل الفيديو ده علشان الناس ماتخافش يقولوا إن كان عندهم كورونا وخفوا .. الموضوع مافيهوش عار .. اكتشفت أن الناس بتقول ديه إيمان كان عندها كورونا ونزلت الشارع .. أنا متعافية وسمعت أن بلازما متعافى الكورونا .. تعتبر علاج وتساعد .. يعنى أنا دلوقتى أقدر أساعد .. أنا خفيت وبنتي بتنام في حضني".
 
 
 
 
 
واختتمت حديثها قائلة: عشت مأساة صعبة وماينفعش أنه بعد ما ربنا يكرمني وأتعافى وأشوف أهلي ومبسوطة أن عديت المرحلة ديه أن الناس تتعامل معايا على أساس أنى لسه مريضة وخوف وحذر .. انا ماعنديش أعراض .. كل الأعراض راحت وماكنش عندي غير فقدان الشم والتذوق وعملت 3 تحاليل وطلع سلبى .. ياريت الناس تبقى رحيمة بالمتعافين.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 3