لبنان لن يقبل بتغيير مهمة قوات اليونيفيل في الجنوب

2020.05.28 - 09:46
Facebook Share
طباعة



 تخطت قوة من جيشِ الاحتلال الاسرائيلي الجدار الاسمنتي قرب بلدة العديسة جنوب لبنان، وفي سياق متصل ،اكد رئيس الحكومةِ​ اللبنانية حسان دياب التمسك بتطبيقِ القرار 1701 ودعا الامم المتحدة الى فرض احترامه على الكيان الاسرائيلي، وكان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله لفت الى ان زيادة عدد اليونيفيل في جنوب لبنان وتغيير مهامها مطلب اسرائيلي داعيا الى عدم الرضوخ للضغوط الاميركية .

وشهدت مناطق انتشار قوات اليونيفيل جنوبي لبنان في الاونة الاخيرة تأزما واضحا بعد ان عمدت الاخيرة الى تنفيذ بعض الممارسات بحق الاهالي لجهة تنقلهم ،ومحاولات دخول منازلهم بحجة اجراء عمليات تفتيش،ما ادى الى اعتراض الاهالي على تلك الممارسات ،وخصوصا ما حصل قبل عدة ايام في بلدتي ميس الجبل وبليدا في الجنوب اللبناني ،من قبل قوة من الوحدة الفنلندية..حيث طالبت السلطات البلدية في جنوب لبنان ، بالتحقيق في اعتداء قوة من اليونيفيل على أبناء بلدة بليدا، وصدم آلياتهم أثناء تنفيذها دورية في البلدة.
 
 
وفي كل مرة يؤكد اهالي تلك القرى الحدودية مع فلسطين المحتلة ان قوات اليونيفيل التي جاءت بعد عدوان اسرائيل على لبنان صيف الفين وستة،ضمن القرار الدولي الف وسبعمئة وواحد،تخرج عن اطار عملها المحدد بحسب القرار ـ،وهو ما اشار اليه الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الى ان هناك محاولات اسرائيلية لتغيير مهام تلك القوات بضغط اسرائيلي.
 
وقال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يوم أمس في مقابلة مع اذاعة النور:" نحن لسنا ضد بقاء اليونفيل لكن يخطئ الأميركي أذا كان يعتبر أن هذه ورقة ضغط على لبنان، ونشعر أن اليونيفيل مصلحة إسرائيلية أكثر مما هو مصلحة لبنانية من وجهة النظر الإسرائيلية".
 
وضمن تلك الاجواء المشحونة،قام رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب بزيارة الى مركز القوات الدولية في الناقورة الحدودية مع فلسطين المحتلة ،ربما للتهدئة ولتأكيد موقف لبنان ،التقى خلالها القائد العام لقوات اليونيفيل ستيفانو دل كول،حيث اكد دياب أن الحاجة الى قوات اليونيفيل ما تزال ضرورية وملحة بظل انتهاكات اسرائيل للسيادة اللبنانية برًا وبحرًا وجوًا.
 
الموازاة الجدل القائم ، قامت قوة من جيش الاحتلال الاسرائيلي باجتياز الجدار الاسمنتي جنوبي بلدة العديسة اللبنانية ،واجرت عمليات تمشيط في المنطقة استمرت لساعة ،وذلك في احدث خرق بري اسرائيلي للاراضي اللبنانية تحت اعين قوات اليونيفيل.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 3