ملك الأردن وماكرون أكدا على دعم استقرار لبنان

2024.06.25 - 07:31
Facebook Share
طباعة

أكد ملك الأردن عبد الله الثاني والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على أهمية دعم جهود تعزيز استقرار لبنان واستدامة الأمن فيه، ووفق إطلاق النار في قطاع غزة.


وأوضح الديوان الملكي الأردني في بيان، أن الجانبين بحثا خلال لقائهما في باريس "التطورات الخطيرة المستمرة في غزة، والوضع الإنساني الكارثي بالقطاع".


وذكر أن الاجتماع تناول الأوضاع في المنطقة، حيث حذّر الملك عبد الله من "خطورة توسع دائرة الصراع في المنطقة الذي يهدد الأمن الدولي"، مشدداً على أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل والشامل.


كما حذر ملك الأردن من "خطورة استمرار استهداف المنشآت الإغاثية في غزة"، مثمناً دعم فرنسا لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، التي تؤدي دوراً محورياً في تقديم الخدمات لنحو مليوني فلسطيني بالقطاع.


وفيما يتعلق بالتطورات في الضفة الغربية، حذر الملك الأردني عبد الله من "الأعمال العدائية التي يرتكبها المستوطنون المتطرفون بحق الفلسطينيين والإجراءات أحادية الجانب، التي تستهدف الوضع التاريخي والقانوني القائم في الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس".


وجدد الجانبان دعوة المجتمع الدولي إلى زيادة المساعدات الإنسانية لغزة، وإيصالها بكل الطرق الممكنة، مؤكدين التزامهما بالاستمرار في العمل على إيصال المساعدات للقطاع.
 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 7