أبرز الأحداث الأمنية في مناطق "قسد" خلال أيار 2023

اعداد سامر الخطيب

2023.06.06 - 02:50
Facebook Share
طباعة

شهدت مناطق نفوذ "الإدارة الذاتية" خلال شهر أيار/مايو 2023 جملة من الاضطرابات الأمنية التي كان لها عظيم الأثر في انتهاك حقوق المواطنين السوريين ضمن هذه المناطق.
ووثقت منظمات حقوقية مقتل 28 شخصًا خلال الشهر الخامس من العام 2023، بطرق وأساليب مختلفة ضمن أعمال العنف المستمرة في مناطق نفوذ الإدارة الذاتية، توزعوا على النحو التالي:
19 من المدنيين، بينهم سيدتين و4 أطفال، هم: ( 2 على يد تنظيم “د ا ع ش” – 6 بينهم طفل وسيدتين بجرائم قتل – 2 بقصف بري تركي - مدني بقصف جوي من قبل “مسيّرة تركية”- 4 بينهم طفل باقتتالات عائلية وعشائرية - طفل بانفجار من مخلفات حرب رجل على يد قسد - شاب وطفلة برصاص وانفجار عن طريق الخطأ)
6 من العسكريين، هم: (1 بقصف بري تركي – 5 باستهدافات جوية من قبل “مسيّرات تركية” – 3 من الجيش السوري باستهداف من قبل “مسيّرة تركية”.)
وتتواصل الاستهدافات التركية على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” والتي تتمثل باستهدافات برية بالإضافة للاستهدافات الجوية من قبل الطائرات المسيّرة التركية، أسفر القصف البري عن سقوط 3 قتلى 2 منهم مدنيين و1 من قسد، وتسبب القصف الجوي من المسيرات بسقوط 9 قتلى، 1 منهم مدني و3 من الجيش السوري و5 من التشكيلات العسكرية التابعة لقسد.
كما تواصل خلايا تنظيم “د ا ع ش” عملياتها في مناطق نفوذ الإدارة الذاتية، والمتمثلة بشن هجمات مسلحة وتنفيذ اغتيالات بأشكال مختلفة كإطلاق الرصاص والقتل بأداة حادة وزرع عبوات ناسفة وألغام، وأحصىت منظمات حقوقية 9 عمليات قامت بها خلايا تنظيم “د اع ش” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية”، خلال أيار، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً للتوثيقات، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 2 من المدنيين، بالإضافة لسقوط إصابات في صفوف القوات العسكرية العاملة في مناطق الإدارة الذاتية.
وتوزعت العمليات على النحو الآتي: ( عملية في الرقة أسفرت عن مقتل مدني – 6 عمليات في دير الزور أسفرت عن مقتل مدني - عملية في الحسكة، لم تسفر عن قتلى)
فيما تحاول قوات سوريا الديمقراطية عبر عملياتها الأمنية بدعم من التحالف الدولي ملاحقة خلايا التنظيم والقضاء عليها ضمن مناطق شمال وشرق سوريا، حيث نفذت قوات سوريا الديمقراطية خلال الشهر، 15 عملية أمنية بينها 12 مشتركة مع التحالف الدولي، وأسفرت العمليات جميعها عن اعتقال 31 بينهم 5 من قيادات التنظيم، حسبما زعمت.
على صعيد آخر، شهد شهر أيار 11 مظاهرة ووقفة احتجاجية في المناطق الخاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية” في شمال وشرق سوريا، حيث برز فيها مواقف رافضة لسياسات الدولة التركية والفصائل الموالية لها، كما شهدت المنطقة وقفات احتجاجية رافضة للواقع المعيشي، ولا سيما في دير الزور، بسبب نقص المحروقات، وتدني مستوى أجور المعلمين.
كما شهدت مناطق “الإدارة الذاتية” خلال شهر أيار، تصاعداً لافتاً في معدل الاشكالات العشائرية والعائلية بغرض الثأر وغيرها التي تندرج ضمن إطار الفوضى وانتشار السلاح بشكل عشوائي بين المدنيين، دون وجود رادع قانوني، حيث تم تسجيل، 19 اقتتالًا أسفرت عن مقتل 4 بينهم طفل، وإصابة 28 آخرين بجراح بينهم طفل، توزعوا على النحو التالي: (16 في دير الزور أسفرت عن مقتل 4 أشخاص بينهم طفل وإصابة 22 آخرين - 2 في الحسكة أسفرت عن إصابة 6 بجراح بينهم طفل – 1 في الرقة لم يسفر عن خسائر بشرية)
كما تم تسجيل 5 جرائم قتل بشكل متعمد ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية”، خلال شهر أيار، راح ضحية تلك الجرائم 6 أشخاص بينهم طفل وسيدتين، توزعوا على النحو التالي: ( سيدة وطفل في الحسكة – 4 بينهم سيدة في الرقة). 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 4