فك الحصار عن أحياء بريف حلب ودخول المحروقات

اعداد سامر الخطيب

2022.12.07 - 08:23
Facebook Share
طباعة

 أكدت مصادر محلية دخول صهاريج محملة بمادة المازوت إلى حيي الأشرفية والشيخ مقصود بريف حلب الشمالي الذي يقطنه نحو 300 ألف مهجر من أبناء مدينة عفرين.
ووفقا لوسائل اعلام معارضة، فقد دخل نحو 15 صهريج محملة بمادة المازوت إلى مخيمات ريف حلب الشمالي، تم توزيعها بإشراف المجالس المحلية في المنطقة، على أصحاب المولدات والأفران والبلديات ومولدات المياه، لتلبية احتياجات المواطنين.
ويعمل المجلس المحلي على حل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي عن قرى ونواحي ريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرة القوات الكردية والجيش السوري، وبحسب المصادر المحلية فإن المجالس تلقت وعودا بإمداد المنطقة بالكهرباء اليوم.
وجاء ذلك، بعد حصار دام لمدة شهرين، على مناطق بريف حلب الشمالي وحيي الأشرفية والشيخ مقصود، بحسب مصادر كردية، مما أدى لنفوذ المحروقات من مادتي المازوت والبنزين في المنطقة، ما ألقت بظلالها على كافة المناحي الحياتية، حيث عقلت كافة المدارس في مناطق الشهباء بريف حلب الشمالي، وسط مناشدات لأهالي، بإيجاد حل فوري وفك الحصار على المنطقة.
يذكر بأن قوى الأمن الداخلي “الأسايش” منحت مهلة 48 ساعة من أجل فك حصار الأحياء التي تنتشر ضمنها القوات الكردية في مدينة حلب “الشيخ مقصود”، والأشرفية”، والمهجرين في ريف حلب الشمالي، وإلا ستبدأ بفرض حصار على المربعات الأمنية للجيش السوري في مدينتي الحسكة والقامشلي.
و قال الجنرال مظلوم عبدي قائد قوات سوريا الديمقراطية “بالتزامن مع التهديدات التركية اليومية النظام فرض حصاراً شديداً على هذه المناطق، وهذا غير مقبول، ولا نعتبره بادرة حسن نية. وإذا استمر ذلك سنضطر إلى الرد بالمثل.”
من جهته، قال الرئيس المشترك لهيئة الداخلية بإقليم الجزيرة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، كنعان بركات:” نعم تطرق الجنرال مظلوم عبدي لهذه النقطة، هو رد مثالي جدا، وسوف نقوم بتنفيذ ذلك اذا استمر الوضع في مقاطعة الشهباء والشيخ مقصود”.
وأردف، وما يتم تداوله في الشارع، بأنه تم محاصرة المربعات الأمنية من قبل قواة الأمن الأسايش، غير صحيح حتى اللحظة، ولكن إن استمر الوضع هكذا وبقيت هذه الأحياء محاصرة، سنتضطر إلى الرد بالمثل وللاسف، فالحكومة السورية لم تترك لنا حلا غير ذلك”.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 4