شلل في حركة الشاحنات بالأردن

2022.12.06 - 09:06
Facebook Share
طباعة

 واصل العاملون في قطاع الشاحنات بالأردن، الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول 2022، إضرابهم عن العمل لليوم الثاني على التوالي؛ للمطالبة بزيادة أجورهم بعد ارتفاع أسعار وقود الديزل، واتسعت رقعة إضراب الشاحنات في الأردن لتشمل مجموعة من المدن.

فيما نقل تلفزيون "المملكة" (حكومي) على موقعه، عن وزير النقل ماهر أبو السمن قوله: "سيتم تشكيل لجنة من وزارة النقل وهيئة تنظيم النقل البري ونقابة أصحاب الشاحنات، لدراسة بعض المشاكل وكيفية حلها"، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول.

أضاف أبو السمن: "هنالك مشاكل إدارية وترتيبات معينة بموضوع الشاحنات والانتظار ومكتب الصرف، وهي أمور تنظيمية وإدارية سيتم التنسيق بشأنها وحلها في المستقبل".

وفق إحصائيات هيئة تنظيم قطاع النقل (حكومية)، فإن عدد الشاحنات بالمملكة يبلغ نحو 21 ألف شاحنة بكافة الأنماط (نقل بضائع وحاويات).

أحمد عقلة المصري (53 عاماً)، سائق وصاحب شاحنة، قال للأناضول: "إن الشاحنة كانت تحتاج قبل الرفع الأخير لسعر الديزل (السولار) إلى 530 ديناراً (746 دولاراً أمريكياً)، للوصول إلى العقبة (جنوب) والعودة، والآن 550 ديناراً (774 دولاراً)".

كما تابع: "العمل غير مجد بهذه الطريقة، فالشاحنات تحتاج أيضاً إلى زيت واستهلاك وترخيص سنوي وتأمين، فما الذي يتبقى لنا؟". وطالب المصري بأن يكون هناك "رفع للأجور بما يتناسب مع رفع أسعار السولار".

اتساع رقعة إضراب الشاحنات في الأردن
وسائل إعلام أردنية قالت إن رقعة إضراب الشاحنات في الأردن اتسعت الثلاثاء، بعد أن أضرب مشغلو باصات مدينتي إربد وعجلون عن العمل في مجمع السفريات، احتجاجاً على ارتفاع أسعار المحروقات، قبل أن تتدخل الجهات المعنية وتقنع سائقي الباصات فك إضرابهم.

حيث أكد أصحاب الباصات أن إضرابهم كان بشكل جزئي في المجمع لإيصال رسالة إلى الجهات المعنية، بعدم قدرتهم على مواصلة العمل في ظل الارتفاع الجنوني لأسعار المحروقات، وعدم جدوى العمل على نقل الركاب.

كما انضم إلى إضراب الشاحنات في الأردن العشرات من سائقي وأصحاب صهاريج المياه، بمنطقتي عبدون ودابوق في العاصمة عمّان، وشفا بدران ومرج الحمام، محتجين أيضاً على رفع أسعار المحروقات، مشيرين إلى أنهم واجهوا 4 ارتفاعات لمادة الديزل، ولم يتم رفع أسعار المياه، مؤكدين أنهم لا يحتملون أسعار المحروقات التي باتت تأكل جميع الأرباح.

في جنوب الأردن، أعلن ‏‏أصحاب وسائل النقل العام في محافظة الكرك والعقبة، عن بدء إضراب، وذلك احتجاجاً على أسعار المحروقات.

تجدر الإشارة إلى أنه، في 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قررت لجنة تسعير المشتقات النفطية بالأردن، رفع سعر مادة الديزل بمقدار 35 فلساً، ليصبح سعر الديزل 895 فلساً/لتر، بدلاً من 860 فلساً/لتر.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 7