الأحزاب التركية تتسابق لطرد اللاجئين السوريين

اعداد سامر الخطيب

2022.09.28 - 08:42
Facebook Share
طباعة

 لا تزال التصريحات التركية سواء من جانب المعارضة أو النظام تؤكد على اتفاق ضمني لإخراج اللاجئين السوريين من الأراضي التركية في صفقة واضحة لكسب الانتخابات على حساب أكثر من 3 ملايين سوري.
وأعلن رئيس حزب الشباب التركي، جيم أوزان، في تصريحات صحفية، أنه في حال فاز بالانتخابات سيتم إلغاء الجنسية الممنوحة للسوريين، وإلغاء تصاريح إقامتهم وسيتم تشجيعهم على العودة من خلال تقديم الحوافز المالية لهم، حيث سنقدّم 4000 دولار لعائلة مكونة من 4 أفراد، وقال: “هكذا سنجعلهم يذهبون إلى بلدهم”.
وسبق أن تعهد مراراً زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، أكبر أحزاب المعارضة التركية، بإعادة اللاجئين السوريين في تركيا إلى بلادهم في إطار خطة قال إنها جاهزة، وتتيح إعادتهم خلال عامين فقط عقب التصالح مع دمشق.
كذلك شن رئيس حزب النصر أوميت أوزداغ حملة كبيرة لجمع توقيعات من المواطنين الأتراك بهدف طرد السوريين وإرجاعهم إلى بلادهم، بالرغم من تحذيرات دولية من خطورة القيام بمثل هذا العمل.
وتواصل الأحزاب التركية المعارضة والموالية لاردوغان مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في منتصف العام المقبل عملية الاستثمار بملف السوريين.
وكانت تقارير تركية، قد كشفت عن أن عدد اللاجئين السوريين الذين غادروا الأراضي التركية وتوجهوا إلى الدول الأوروبية خلال الفترة الأخيرة بلغ ما يقرب من 25 ألف سوري، منهم 10 آلاف غادروا عبر الأمم المتحدة من خلال سياسة إعادة التوطين و15 ألفا عبر التهريب.
ويأتي الإقبال على مغادرة تركيا بسبب تصاعد الخطاب المناهض للاجئين، والكراهية والتحريض والعنصرية، في الشارع التركي، ومن جانب أحزاب المعارضة.
ويوجد في تركيا نحو 3.7 مليون لاجئ غالبيتهم العظمى يعيشون في المدن، واشتكى العديد من اللاجئين السوريين ، من سوء المعاملة وارتفاع نبرة العنصرية، وتغذية أحزاب المعارضة المشاعر العنصرية ضد اللاجئين السوريين سعياً لتحقيق مكاسب في حملاتها الانتخابية.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 7