جماهير منتخب المغرب تقتحم ملعباً في برشلونة

2022.09.25 - 10:14
Facebook Share
طباعة

 فتحت وزارة الداخلية الإسبانية في مقاطعة كتالونيا، تحقيقاً بشأن الأحداث التي تلت مباراة منتخب المغرب مع نظيره التشيلي، التي أقيمت مساء الجمعة، 23 سبتمبر/أيلول 2022، في ملعب كورنيلا التابع لنادي إسبانيول.

وفاز المنتخب المغربي على تشيلي بهدفين دون رد في المباراة الودية استعداداً لكأس العالم 2022، وهذا أول انتصار للمغرب على فريق من قارة أمريكا الجنوبية، وكذلك الانتصار الأول للمدرب الجديد وليد الركراكي في أول مباراة يقود فيها المنتخب الوطني.

جماهير منتخب المغرب تقتحم ملعباً في برشلونة
واقتحم مئات المشجعين المغاربة أرضية ملعب كورنيلا بعد صافرة النهاية مباشرة، وأظهرت مقاطع فيديو متداولة دخول الجماهير للملعب، وقيام بعضهم بركل البوابات والمقاعد.

قبل ذلك، توقفت المباراة مرتين في الشوط الثاني بسبب اقتحام بعض مشجعي المنتخب المغربي لأرضية الملعب، الذي يتسع لـ40 ألف متفرج، علماً أن نحو 30 ألفاً حضروا المباراة، معظمهم من المغاربة المقيمين في إسبانيا.

وذكرت صحيفة elperiodico الإسبانية، أن إدارة نادي إسبانيول انتقدت أداء الشرطة الإسبانية وعدم إرسال عدد كافٍ من رجال الأمن خلال المباراة، مشيرة إلى أن أقل من 100 شرطي كانوا حاضرين، بينما طلبت إدارة النادي وجود أكثر من 200 فرد.

من جانبه، قال متحدث باسم الشرطة الكاتالونية، إنه تم تخصيص الموارد المطلوبة للحدث، إذ تحركت وحدة الكلاب، وقامت فرق المتفجرات بعملها، كما أجريت الضوابط وعمليات البحث في المنطقة.

وأضاف بحسب الصحيفة: "لا توجد إصابات خطيرة وبشأن الأحداث التي وقعت خلال المباراة تم إعداد تقرير سيرسل إلى المديرية العامة للإدارة الأمنية (DGAS) التابعة لوزارة الداخلية، لدراسة العقوبات المحتملة".

وأكدت الصحيفة أن مشاهد اقتحام المشجعين لأرضية الملعب أثار استياء كثيرين من المواطنين المغاربة الذين حضروا المباراة، وأعربوا عن أسفهم العميق للصورة التي تركها البعض، والتي لا تعبر عن عموم الجماهير المغربية.

فوز مغربي مستحَق
وخلال المباراة، قدّم منتخب المغرب أداء مميزاً، وكان الأفضل في الشوط الأول للمباراة التي تابعها جمهور مغربي غفير.

وكان عز الدين أوناحي قريباً من هز الشباك بعد مرور 7 دقائق من البداية، إثر تمريرة أبعدها الحارس ثم تابعها أشرف حكيمي بتسديدة أبعدها الدفاع لركلة ركنية قابلها المدافع أشرف داري بضربة رأس مرت بمحاذاة القائم.

وأرسل العائد لتشكيلة المغرب حكيم زياش تسديدة في الدقيقة 28 تصدى لها الحارس ببراعة.

وسجل أشرف حكيمي هدفاً في الدقيقة 52 بعد ركلة حرة نفذها زياش، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وكادت تشيلي أن تعاقب المغرب في الدقيقة 59 عندما أطلق المخضرم أرتورو فيدال تسديدة ارتطمت بالعارضة.

ووضع سفيان يوفال منتخب المغرب في المقدمة في الدقيقة 66 من ركلة جزاء، حصل عليها أوناحي.

وأضاف البديل عبد الحميد صابري الهدف الثاني بعد مشاركته بثلاث دقائق بالدقيقة 78 بتسديدة قوية.

ويشارك المنتخب المغربي في كأس العالم ضمن المجموعة السادسة إلى جوار منتخبات بلجيكا وكندا وكرواتيا.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 1