التأثيرات السلبية للمقارنة بين الأطفال

ربى رياض عيسى

2022.01.25 - 10:38
Facebook Share
طباعة

 من أكثر الأشياء تعقيدا للأمور وتأثيرا سلبيا على شخصية وسلوك الطفل هي المقارنة. فأسوأ مايمكن أن نفعله للطفل هو أن نقارنه بغيره من الأطفال وخاصة عندما نشعره بهذا النقص وبهذه المقارنة، يستخدم الوالدين أسلوب المقارنة بين أطفالهم فيما بينهم أو بين أطفالهم وأقرانهم الآخرين لأنهم يظنون أنهم بذلك يشجعون طفلهم على الإنجاز والنجاح. هذا خطأ فادح إذ لكل طفل مايميزه على غيره من الأطفال فعندما نقارن الطفل بغيره فنحن نوجه له رسالة مفادها أنه لا يمتلك مايمتلكه غيره.

من مساوء المقارنة بين الأطفال نجد التالي:
1. الغيرة المرضية:
المقارنة تدفع الأبناء إلى الشعور بالغيرة والحقد والكراهية تجاه الإخوة أو الأشخاص الذين يقارن بهم، وتصل في بعض الأحيان إلى الغيرة المرضية.

2. قتل الموهبة والطموح:
المقارنة تقتل الموهبة لأن مشاعر الحسد والغيرة والدونية تستنزف شغف وطاقة الطفل وقدرته على القيام بأي أنشطة منتجة، وترسخ لديه الشعور باللامبالاة حيث يرى أنه لا فائدة من أي مجهود يقوم به طالما أن والديه يريان دائما الآخرين أفضل منه. تقتل مواهبه وطموحاته وتدفن تحت ركام المقارنة بغيره.


3. الإبتعاد تدريجيا عن الوالدين:
الظاهرة التي لا يشعر الأبوين لاعتقادهم بأن الطفل لازال يحتاج لهم ولن يستغني عنهم في أي حال من الأحوال، وفي المقابل فإن الطفل بسبب المقارنة يسعى للإنفصال عاطفيا ونفسيا عن والديه دون رغبة منه. وكلما زادت حالات المقارنة كلما كبرت المسافة، وكلما تعرض الطفل للإنتقاد وأحيانا للعقاب كلما كبرت الفجوة تدريجيا في العلاقة النفسية والجسدية بين الطفل ووالديه، حيث يصبح يفضل العزلة عنهم تماما.

4. غير راض عن نفسه:
ألا يقدر إنجازاته أبدا ولا يرضى عنها، ويستصغر مايحقق من نجاحات دائما، وتصير لديه مشكلة يعاني الكثير منا منها ألا وهي السعي نحو الكمال.

5. تربية شخص حسود:
ربما يصبح حسودا لأنه يركز على مايوجد لدى الآخرين وينقصه هو.

6. طفل سلبي متكبر:
تنشئة شخص متكبر يقارن نفسه بالآخرين فيبالغ في مميزاته وفي عيوب الآخرين وذلك كأسلوب دفاعي ضد التقليل من شأنه دائما. وأيضا تدفع الطفل الذي تكون المقارنة لصالحه إلى الشعور بالغرور والتكبر. فالمقارنة سلبية في كلتا الحالتين.

7. هز ثقته بنفسه:
تخلق المقارنة لدى الطفل شعورا بالدونية وفدان تقديره لذاته يجعله يرى نفسه أقل من أقرانه وسيشعر أنه شخص غير جيد فالكثيرون أفضل منه وأنه غير أهل لشيء. فيعاني نتيجة ذلك من عدم ثقته بنفسه وهذا ينعكس بصورة سلبية على حياته وقراراته بشكل عام.


8. الإضطرابات السلوكية:
قد يصاب الطفل ببعض الأمراض النفسية كالقلق والتوتر نتيجة المقارنة، وأيضا قد يؤدي به الأمر إلى الإصابة ببعض الإضطرابات السلوكية كالعصيان والتمرد والإنطواء والتأتأة في الكلام، وتصل إلى مرحلة الكذب والسرقة. وقد تتطور الحالة إلى أن تصل به في مرحلة المراهقة إلى التدخين أو إدمان المخدرات أو التورط في أعمال إجرامية.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 9