العين على "دار الزعامة" في السويداء: ورقة الحل المؤجل؟

إعداد – عبير اسكندر

2021.11.27 - 01:47
Facebook Share
طباعة

أفادت مراسلة "وكالة أنباء آسيا"، بتأجيل اجتماع كان من المقرر عقده صباح اليوم السبت في قرية دار عرى بمحافظة السويداء، بهدف مناقشة الأحداث التي تشهدها المحافظة لـ"وضع النقاط على الحروف".

مراسلتنا، ذكرت أن وجهاء السويداء سيعلنون عن موعد لاحق للاجتماع المؤجل، الذي سيضم ممثلين عن الفصائل وناشطين اجتماعيين والمحافظ إضافة إلى وجهاء المحافظة ومنهم مشايخ عقل وعشائر، للخروج بورقة عمل أشبه ببيان شامل يتضمن الرؤى لضبط الأمور خلال الفترة الحالية.

مصادر ذات اطلاع، أشارت إلى أن تأجيل الاجتماع تم بعد اعتذار بعض مشايخ العشائر عن الحضور، وفقاً للمعلومات التي تفيد بأن دعوة الاجتماع أكدت على حضور جميع المدعوين لإصدار البيان الشامل وضبط الأوضاع بعد التوترات الأخيرة التي تحدث في المحافظة.

المصادر، تحدثت عن مطالبة بعض أعضاء الاجتماع المؤجل بإقالة عدد من مدراء المؤسسات الرسمية في السويداء، لاعتبارهم أنهم جزءاً من الفوضى الحاصلة حالياً، مقابل التزام أبناء المحافظة بالقوانين فيما يخص حل أي إشكال مستقبلاً.

كما من المقرر أن يخرج عن الاجتماع، مطالبات جماعية بنشر تسجيلات كاميرات المشفى الوطني في المحافظة لكشف ملابسات الحادثة (اعتقال شبان خلال عملية إسعاف آخرين تعرضوا لهجوم مسلح في منطقة ظهر الجبل) التي جرت الأسبوع الماضي وإظهارها للرأي العام، بهدف منع تكرارها مع أية جهة كانت.

وحسب المعلومات، فإن الجهات القائمة على الاجتماع بصدد ترتيب موعد جديد على أن يكون الحضور في دار عرى (دار الزعامة) معني بكافة أبناء المحافظة، للبت بالأمور بقرار جماعي يأتي بالحلول لضبط الأمن والحد من الفوضى المسلحة وإعادة الاستقرار إلى المحافظة خلال الفترة المقبلة. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 4