الأنظار إلى مناطق "قسد".. هل اقتربت التسوية مع دمشق؟

إعداد – عبير اسكندر

2021.11.08 - 09:45
Facebook Share
طباعة

 تتجه الأنظار إلى المنطقة الشرقية في سورية، بعد ورود أنباء عن اقتراب تنفيذ اتفاق بين الدولة السورية وقوات سوريا الديمقراطية فيما يخص مناطق غربي الرقة.

وعلمت "وكالة أنباء آسيا"، أن اجتماعاً عُقد خلال الساعات الماضية بين الطرفين (السلطة وقسد) برعاية من الجانب الروسي، وذلك بهدف إجراء تسوية في مناطق سيطرة قسد على غرار تسوية درعا جنوبي البلاد.

وتقضي التسوية – وفق المعلومات – بتسليم قسد للمناطق التي تسيطر عليها في الرقة وريف حلب الشرقي للجيش السوري، وفق ضمانات محددة يتم الكشف عنها لاحقاً.

وحسب الاتفاق سيتم تسليم منطقة الطبقة في محافظة الرقة بشكل أولي، وعقبها يتم الانتقال إلى منبج في الريف الحلبي، وذلك برعاية وإشراف الطرف الروسي.

  وأول أمس، كان قد صرّح الناطق باسم قسد رياض درار، أن قوات سوريا الديمقراطية بصدد دخول تسوية سياسية مع السلطة السورية، مشيراً إلى أن التسوية تقضي بتسليم حقول نفطية للدولة السورية، وفق ما نقلت عنه مصادر صحفية.


في وقت، تداول ناشطون صوراً ومقاطع مصورة للقوات السورية خلال دخولها المنطقة الشرقية رافعة العلم السوري، مشيرين إلى تمركزها في عدد من النقاط بمحيط الرقة استعداداً لأي عمل عسكري، حسب الناشطين.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 10