أسرى في مركز توقيف "حوارة" بنابلس يعانون أوضاعا قاسية

2021.10.21 - 03:48
Facebook Share
طباعة

 يعاني الأسرى القابعون بمركز توقيف "حوارة" بنابلس شمال الضفة الغربية، والبالغ عددهم 16 أسيرا، أوضاعا قاسية ومقلقة.
وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان لها، اليوم الخميس، عقب زيارة محاميها عدنان خضر للمعتقل، إن مركز توقيف "حوارة" يفتقر إلى أدنى مقومات الحياة الآدمية، كما أن الإدارة لا توفر للأسرى المياه الساخنة للاستحمام منذ أكثر من أسبوعين.

وأوضحت أن المركز يفتقر لوجود أغطية، حيث يتم إعطاء الأسرى بطانيات عفنه تفوح منها روائح كريهة وقذرة، إضافة إلى عدم توفر الملابس، مضيفة أن الإدارة تتجاهل أمراض الأسرى وآلامهم ولا تقدم لهم أي علاج حتى الصعبة منها كحالة الأسير يوسف عفانة، الذي يعاني من تورمات في الوجه بسبب التهابات حادة في اللثة وتحت الأسنان.

وناشد الأسرى عبر محامي الهيئة، المؤسسات الحقوقية والقانونية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي بضرورة إجراء زيارة عاجلة للمركز، للوقوف على الأوضاع الصحية واللاإنسانية التي يتعرضون لها، ومحاسبة سلطات الاحتلال على ما ترتكبه من انتهاكات بحقهم.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 6