عينات من بعثة الصين تظهر أن القمر "نشط" مؤخرا أكثر مما كان يعتقد

2021.10.19 - 04:35
Facebook Share
طباعة

 كشف علماء صينيون، الثلاثاء 19 أكتوبر، أن أول عينات قمرية، منذ عقود، أعيدت إلى الأرض، تظهر أن القمر كان نشطا بركانيا مؤخرا أكثر مما كان يعتقد سابقا.

 
وحملت مركبة فضائية صينية عينات الصخور القمرية والتربة إلى الأرض العام الماضي، وهي أول مهمة منذ أربعة عقود لجمع عينات من القمر، وعلامة بارزة في برنامج بكين المتنامي للفضاء.
 
ووجد العلماء أن العينات تضمنت البازلت، وهو شكل من الحمم البركانية المبردة، منذ 2.03 مليار سنة، ما دفع التاريخ الأخير المعروف للنشاط البركاني على القمر إلى ما يقرب من يومنا هذا بنحو 900 مليون سنة.
 
وقالت الأكاديمية الصينية للعلوم في بيانها إن تحليل العينات "يكشف أن الجزء الداخلي من القمر كان ما يزال يتطور منذ نحو ملياري عام".
 
وأظهرت صخور القمر السابقة التي أعادتها البعثات الأمريكية والروسية دليلا على نشاط القمر منذ ما يصل إلى 2.8 مليار سنة، لكنها تركت فجوة في معرفة العلماء بالتاريخ الأحدث للقمر الطبيعي للأرض لأنها كانت من أجزاء أقدم من سطح القمر.
 
وجمعت مهمة "تشانغ آه-5" (Change-5)، التي سميت تيمنا باسم إلهة القمر الأسطورية، كيلوغرامين من العينات من منطقة غير مستكشفة سابقا من القمر، تسمى Mons Ruemker في "محيط العواصف (سهل كبير ومظلم في الحافة الغربية لسطح القمر).
 
ووقع اختيار هذه المنطقة حيث كان يعتقد العلماء أنها تشكلت مؤخرا، بناء على كثافة الحفر المنخفضة من النيازك على سطحها.
 
وأشارت أودري بوفييه، أستاذة علم الكواكب في جامعة بايرويت الألمانية، في رسالة بالفيديو في مؤتمر صحفي في بكين يوم الثلاثاء: "جميع هذه النتائج مثيرة للغاية، وتوفر علما مذهلا ونتائج في فهم تكوين القمر وتطوره بمرور الوقت".
 
وتفتح هذه النتائج الحديثة التي نُشرت في ثلاث ورقات بحثية في مجلة Nature يوم الثلاثاء 19 أكتوبر، الباب أمام أسئلة جديدة للعلماء الذين يحاولون فك رموز تاريخ القمر.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 4