معتقدات خاطئة حول سرطان الثدي

2021.10.16 - 04:05
Facebook Share
طباعة

 خلال هذا الشهر، يلبس كثيرون شريطاً باللون الوردي لتحفيز وتذكير النساء بأهمية الخضوع لفحص الثدي (الماموغرام).


وقالت الدكتورة أسماء الفيلكاوي اختصاصية الأشعة وتشخيص أمراض الثدي في مركز مكي جمعة لمكافحة الأورام: "حسب برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي، تنصح كل سيدة وصلت إلى عمر الـ40 بالخضوع للفحص الطبي عبر تصوير الماموغرام، وبتكراره سنوياً، أو حسب توصيات الطبيب. وتكمن أهمية الخضوع لهذا الفحص في إثبات الدراسات أن الفحص المبكر منذ سن الأربعين يقلل نسبة الوفاة بنسبة %30.


ومن المهم تكراره سنوياً لملاحظة أي تغير في طبيعة الثدي حتى يتم اكتشاف الأورام في وقت مبكر قبل أن تشعر السيدة بأعراض أو الإحساس بها إكلينيكياً أو خلال المرحلة التي تسمى ما قبل السرطان، فقد أثبتت الدراسات أن نسبة الشفاء عند اكتشاف أورام الثدي مبكراً تصل إلى %98. كما تنخفض شدة العلاج أيضاً، فبدلا من استئصال الثدي كاملاً تتم إزالة الورم وبعض الأنسجة من حوله كما قد لا تحتاج المصابة للعلاج الكيماوي".

خطأ تباعد المتابعة وإهمالها

من الخطأ أن تهمل المرأة متابعة الفحص الطبي سنوياً، وذلك حتى لا تفقد القدرة على اكتشاف الورم في بداياته، فالورم الخبيث قد يتكون خلال ستة أشهر.

لذا، فتباعد الفحص بشكل سنوي يضمن اكتشافه مبكراً. ومن الخطأ أن تعتقد السيدة أن عدم اكتشاف مشكلة خلال فحوصات سنوات عدة هو سبب ومبرر لإهمال المتابعة، لأنها قد تعود للفحص بعد سنوات بعدما ظهرت أعراض إصابة وتفاقمت درجة الورم.

سؤال السيدة عن الدورة الشهرية

عند تحديد موعد التصوير، ستلاحظ السيدة سؤالها عن موعد الدورة الشهرية، وحول السبب تشرح الدكتورة أسماء: "لا ينصح بفحص الثدي في الأسبوع السابق للدورة الشهرية أو خلالها، وذلك نتيجة لتهيج ونشاط نسيج الغدد، ما سيقلل دقة تشخيص الثدي (سواء باليد أو السونار أو الماموغرام). كما أن حساسية الثدي تكون في أوجها خلال هذه الفترة، ما يزيد انزعاج وشعور السيدة بالألم عند لمس الثدي. ولهذا السبب، يتم تحديد موعد تصوير الثدي في الأيام التي تتبع نزول دم الطمث، حتى ينخفض نشاط الغدد وحساسية الألم فيسهل الفحص وتزداد دقته".


معتقدات خاطئة

1 - يمكن الاكتفاء بالسونار

لا يمكن الاعتماد على فحص السونار لتشخيص سرطان الثدي، والماموغرام هو الفحص الأساسي والدقيق لتشخيص كامل نسيج الثدي.

2 - الفحص يضر كيس السيليكون

على من خضعت لعملية تكبير الثدي (زراعة كيس السيليكون) بدء فحص الثدي الدوري عند بلوغها الأربعين شأنها في ذلك كشأن المرأة ذات الثدي الطبيعي، فهناك طريقة معينة يتم خلالها فحص كامل نسيح الثدي من دون أذية كيس السيليكون.

3 - السيليكون يسبب السرطان

أثبتت الدراسات بأن اكياس السيليكون الحديثة لا تزيد نسبة الاصابة بالسرطان، بيد أن لها مشاكلها الخاصة، مثل تكون تليفات حول الكيس أو مشاكل أخرى تحتاج الى فحوصات خاصة.

4 - الفحص مؤلم

خلال الفحص ستقوم الاختصاصية بالضغط على الثدي بهدف تقليل سماكته وبالتالي تقليل جرعة الأشعة المستخدمة، ففرد الثدي مهم لزيادة وضوح كافة أنسجة الثدي وزيادة ثبات وتفادي حركة التنفس، ما سيزيد وضوح الأشعة.

أما الشعور بالألم خلال الفحص فهو أمر نسبي ويعتمد على طبيعة الثدي ودرجة شعور السيدة بالألم عموما.

5 - الماموغرام قد يسبب السرطان

أشعة الثدي لا تسبب سرطان الثدي، لأنها جرعة إشعاعية صغيرة ضمن الحدود الطبيعية المسموح بها طبياً. وللمقارنة، يمكن القول إنها أقل من جرعة الإشعاع المستخدمة لتصوير أشعة الصدر (تصوير الرئة).

6 - أخذ خزعة ينشر الورم

أخذ عينة من الورم فحص مهم جداً لتأكيد نوع الورم، وهو فحص آمن، لا يسبب استثارة الورم ولا يزيد شراسته أو انتشاره.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 1