بعد تزايد المعارضة عليه..فيسبوك يعلق مشروع "إنستغرام كيدز" مؤقتا

2021.09.28 - 07:36
Facebook Share
طباعة

علقت شركة فيسبوك، الاثنين، نسخة جديدة من تطبيق "إنستغرام" كانت تعمل على إنشائها خصيصا للأطفال دون 13 عاما بصفة مؤقتة، في خطوة تأتي وسط معارضة متزايدة للمشروع.

وروجت فيسبوك لتطبيق "إنستغراك كيدز" الذي يسمح للأطفال باستخدام التطبيق بإذن من الوالدين وذلك بهدف تقديم محتوى خال من الإعلانات ومناسب للأطفال، لكن المشرعين الأميركيين حثوا شركة فيسبوك للتخلي عن خططها بإطلاق هذا التطبيق لمخاوف تتعلق بالسلامة.

أتي قرار إيقاف تطبيق "إنستغرام كيدز" مؤقتا في الوقت الذي تتصارع فيه شركة فيسبوك المالكة لمنصة إنستغرام مع تداعيات سلسلة من تحقيقات لصحيفة "وول ستريت جورنال" التي كشفت أن أبحاث الشركة الخاصة أظهرت أنها كانت على دراية بالضرر الذي يمكن أن يحدثه إنستغرام للصحة العقلية للفتيات المراهقات، وهو ماردت عليه الشركة لاحقا في بيان مطول.

قال جوش غولين، المدير التنفيذي لـ "فير بلاي"، وهي مجموعة مناصرة تركز على الأطفال، "لن نتوقف عن الضغط على فيسبوك حتى يقوموا بسحبه (المشروع) بشكل دائم".

في الناحية الأخرى، قال إنستغرام في منشور على منصته إن بناء تطبيق "إنستغرام كيدز" هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به، لكنه سيتوقف مؤقتا. وجاء في البيان: "بينما نقف إلى جانب الحاجة إلى تطوير هذه التجربة، قررنا إيقاف هذا المشروع مؤقتا".

وقال التطبيق: "الحقيقة هي أن الأطفال متصلون بالإنترنت بالفعل، ونعتقد أن تطوير تجارب مناسبة لأعمارهم مصممة خصيصا لهم أفضل بكثير للآباء مما هم عليه اليوم".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" سلسلة تحقيقات عن شركة فيسبوك في وقت سابق من هذا الشهر، ركز جزء منها على البيانات التي تشير إلى أن إنستغرام كان له تأثير ضار على المراهقين، وخاصة الفتيات المراهقات، وأن فيسبوك لم يبذل سوى الحد الأدنى من الجهود لمعالجة هذه المشكلة.

وقال فيسبوك إن تقرير الصحيفة الأميركية غير دقيق، وأن إنستغرام يساعد المراهقات في التغلب على الوحدة والاكتئاب.
المصدر: الحرة
 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 5