انقلاب السودان: "مسرحية" أم "مؤامرة "؟

اعداد سامر الخطيب

2021.09.23 - 12:06
Facebook Share
طباعة

أشعلت محاولة الانقلاب التي أعلنت السلطات السودانية عن فشلها وسائل التواصل الاجتماعي في السودان وفي بعض الدول العربية.
آراء السودانيين عبر وسائل التواصل الاجتماعي شهدت انقساما كبيرا حول أهداف "الانقلاب" والمسؤولين عنه.
وأطلق ناشطون وسوما عدة أبرزها #محاولةانقلابالسودان ، #لاللانقلابالعسكري ، #انقلاب_عسكري لمناقشة وتحليل ما جرى.
واعتبر كثيرون أن محاولة الانقلاب لا تعد خبرا مفاجئا لمن يعرف تاريخ السودان منذ استقلاله.
ورأى البعض أن "الانقلاب الفاشل في السودان هدفه إفشال الثورة السودان التي زهق من أجلها شباب الثورة".
وقالت مغردة إنه "كلما تباطأ المكون العسكري والمدني في قيام المجلس التشريعي كلما أصبحت الأجواء مواتية ومهيأة للانقلابات العسكرية والتدخلات الخارجية ".
في المقابل، شكك ناشطون فيما أعلنه الجيش السوداني بشأن إحباط محاولة انقلاب، واعتبر كثيرون أنها "مسرحية لجس نبض الشارع السوداني واستمرار فرض حكم العسكر".
وفي هذا السياق قال محمد يعقوب إن ما يجري ليس سوى "مسرحية مفبركة بين مكوني الحكومة بشقيها المدني والعسكري لإلهاء الشعب السوداني عن فشل هذه الحكومة .. ومحاولة لاستعطاف العالم لمزيد من المعونات الرخيصة التي أفقدتنا كرامتنا الوطنية".
وكانت الحكومة السودانية قد أعلنت يوم الثلاثاء عن إحباط محاولة انقلاب قام بها ضباط ومدنيون مرتبطون بنظام الرئيس السابق عمر البشير.
وقال رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، إن محاولة الانقلاب الفاشلة "كانت تستهدف الثورة وما حققه الشعب السوداني من إنجازات".
ووجه رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق عبد الفتاح البرهان، انتقادات شديدة اللهجة للقوى السياسية، وقال "إنها كانت سببا في المحاولة الانقلابية التي شهدتها البلاد". 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 6