لا علاقة له بالحرب.. استنفار كامل في الشمال السوري

إعداد – عبير اسكندر

2021.09.18 - 10:19
Facebook Share
طباعة

 أفادت مراسلة "وكالة أنباء آسيا" عن زيادة غير مسبوقة بأعداد مصابي كورونا في الشمال السوري خلال الأيام الماضية، وسط تحذيرات طبية من تفاقم الإصابات في حال لم يتم اتخاذ الاجراءات اللازمة حالياً.

ونقلت مراسلتنا عن مصدر طبي بمركز العزل في كفرتخاريم قوله، إن القدرة الاستيعابية للمشافي شمال غرب سورية بلغت طاقتها القصوى، مع تفشي وباء كورونا المتحور "دلتا" وتسجيل نحو 1500 إصابة بمعدل يومي.

وأكد المصدر على حالة الاستنفار الكامل في المشافي، مع ضرورة تدخل المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية لإنقاذ الاهالي في إدلب والشمال السوري عموماً، مطالباً بزيادة عدد الأسرة والأجهزة اللازمة بالمشافي الموجودة مع إنشاء مراكز ونقاط طبية ميدانية توفر علاج كورونا في القرى والبلدات الريفية.

المصدر، وصف المشهد الصحي في الشمال السوري بأنه "مرعب"، ويتطلب التدخل السريع لمواجهة تفشي الوباء قبل أن يحصد أرواح الأهالي ممن لم يقتلهم رصاص الحرب طيلة السنوات العشر الماضية، وفق قوله.

وحسب بيانات شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة، فإن منطقة "حارم" هي الأكثر تسجيلاً لإصابات الفيروس، تليها إدلب المدينة، وعدد من مناطق الريف الشمالي لمحافظة حلب.

من جهتهم، حذر ناشطون من "كارثة" وبائية قد تصيب الشمال السوري في حال لم يتم توفير كامل مستلزمات العلاج وتوفير اللقاح الآمن للحد من تفشي الفيروس بين المناطق الشمالية يوماً بعد آخر.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 5